تاریخ التصویر فی افغانستان


•    نبی خلیلی

الصورة ، هی لغة عالمیة. یستطیع ان یفهمها و یدرکها أی شخص بشکل فوری ودون ترجمة. الیوم ادراک العالم لبعضهم الاخر هو ادراک بصری. ولکن أفغانستان، ارض لا تعرف الصورة. واذا ما وجدت فیها الصورة، فغالبا ما تکون مأخوذة من منظور الصحفیین التی التقطت وسط  الظروف المتأزمة فی هذه الأرض، الحرب، العنف، الدمار، البرقع، التقالید القدیمة، القتل، الإعدام، القاعدة، طالبان، و.... 
لکن هذه لیست کل أفغانستان. الجغرافیا المختلفة و المناظر الخلابة، العادات و التقالید المتنوعة، الأماکن السیاحیة، الشعب المضیاف و اللطیف، الوجوه الدافئة و حسنة السلوک، الفرح و المرح الذی لا یشوبه شیء وغیره. هذه الصور التی لم تأخذ لأفغانستان والتی تم عرضها بمقدار اقل. والسبب فی ذلک یعود الى عدم إعطاء أهمیة للصورة و فقرها الذی طغى على هذه البلد منذ الماضی الى الحاضر. الشیء الذی یجب ان یتغیر بحسب واقع الیوم وبقیة التغییرات الاجتماعیة و الثقافیة و الاقتصادیة لهذا البلد. 
کما ستقرأ فی هذا المقال ، ان الاهتمام بالتصویر الفوتوغرافی والصورة لم یکن موجودا فی أفغانستان لأسباب مختلفة ولم ینمو کثیرًا. لقد تطور التصویر الفوتوغرافی مع تطور المجالات الاخرى ، فی أعقاب أحداث 11 سبتمبر 2001 وما بعده اثر الاهتمام الدولی بأفغانستان ، وبهذا یمکن القول إن التصویر الفتوغرافی الأفغانی الیوم یستطیع ان یکون له رأی فی العالم. 
والمشکلة الرئیسیة الأخرى التی لا تزال تواجهها أفغانستان هی الفقر الثقافی ، بما فی ذلک الافتقار إلى الوثائق والأبحاث فی مختلف المجالات. کما هو حال التصویر الفوتوغرافی. طوال تاریخ التصویر الفوتوغرافی الأفغانی ، لم نجد کتابًا ، حتى لو بشکل مختصر، یستطیع أن یتحدث عن التصویر الأفغانی.


أوائل الصور و التصویر فی افغانستان
قبل أن نذهب إلى تاریخ التصویر الفوتوغرافی فی أفغانستان ، سیکون من الأنسب أولاً مراجعة تاریخ التصویر بالمعنى العام فی هذه الأرض ، والذی یتضمن بقایا الفنون البصریة مثل الرسم والنحت والمنمنمات وما إلى ذلک.


التماثیل المقدسة
بدأت صناعة تماثیل بوذا المنحوتة لبوذی بامیان منذ القرن الثانی المیلادی وفی عهد الملک الکینی العظیم (60-375 م). التمثال المعروف باسم الصلصال هو 53 مترا وشاهمامه 35 مترا.بالإضافة إلى هذین التمثالین الکبیرین ، تم بناء الآلاف من تماثیل بوذا الأخرى خلال الحقبة البوذیة فی هذه الأرض ، سواء فی بامیان أو فی أی مکان آخر ، بما فی ذلک لوجار وباغرام وما إلى ذلک التی لا تزال موجودة الى الان. 

 

تمثال بوذا المعروف بصلصال (53 مترا)

تمثال بوذا المعروف بشهمامه (35 مترا)

الرسوم الزیتیة والالوان البدائیة فی العالم
معظم تماثیل بوذا منحوتة فی الحجر. بصرف النظر عن التمثال نفسه ، الذی تم تزیینه بالزخارف ، فقد تم رسم اللوحات الجمیلة من قبل الفنانین على جدران التماثیل ، والتی تشکل ، حسب الوثائق التاریخیة ، أول لوحات زیتیة فی العالم.
 

 

رسوم کهوف بامیان، المصور: علی ماندگار [1]

 

المصورون الاوائل
المصور الأیرلندی جون بیرک ربما یکون أول شخص استطاع ان یصور البلاد خلال الحرب العالمیة الثانیة مع القوات البریطانیة من 1878 إلى 1880.
کان جون بیرک أحد المهندسین الذین عینتهم البحریة الملکیة البریطانیة ، والذی ذهب إلى الهند مع المصور البریطانی ویلیام بیکر وبدأ التصویر بمساعدته.
بعد وقت قصیر من اندلاع الحرب العالمیة الثانیة ،وبدأ الحرب الثانیة بین بریطانیا وافغانستان طلب من القوات البریطانیة اصطحابه معهم کمصور للجیش ، الطلب الذی قوبل بالرفض من قبل الجیش. ومع ذلک ، قرر بیرک الذهاب إلى أفغانستان على نفقته الخاصة وتصویر الحیاة والمناظر الطبیعیة ، وبالطبع القوات البریطانیة فی أفغانستان.
ومع ذلک ، فإن الصور الباقیة تظهر أن المصور الأیرلندی کان مهتمًا بالمناظر الطبیعیة و معسکرات الجیش البریطانی وموقعه أکثر من اهتمامه بالحیاة الیومیة للشعب والوضع الاجتماعی لأفغانستان. ومع ذلک ، فإن صوره القلیلة للمدینة وشعبها لها أهمیة خاصة وقیمة تاریخیة. تتوفر مجموعة صور بیرک بعنوان "حرب أفغانستان" فی متحف المکتبة البریطانیة.
تعود الصورة الأولى فی تاریخ التصویر الأفغانی لجون بورک ، الذی التقطها للملک أمیر شیر علی خان من أفغانستان. تظهر هذه الصورة الأمیر جالسا على سریر ویحمل سیفا فی یده.
التقط جون بیرک الصورة بینما کان الأمیر فی المحکمة یتفاوض مع البریطانیین . بعد ذلک ، واصل العدید من الأجانب التقاط صور للأفغان. لکن الأفغان أنفسهم لم یبدأوا بالتقاط الصور ، أو کما یقرؤها القرویون الأفغان ، "عکس کندن" الا بعد سنوات ، فی أوائل القرن العشرین. بالطبع ، کان التقاط الصور"عکس کندن" أیضًا امتیازًا لم یستمتع به سوى الحراس ، وبدأ الأمر بالمحکمة.[2] 

مؤسس التصویر الفتوغرافی الافغانی و اول مصور افغانستانی
الملک المصور
أول مصور أفغانی هو أمیر حبیب الله خان ، ملک أفغانستان (1901-1919). کان حبیب الله رجلًا مرحا وکان مولعًا جدًا بمیزات العالم الجدید. أحضر السیارة لأول مرة إلى أفغانستان ، التی کانت "رولز رویس" سوداء اهدته ایاها الحکومة البریطانیة. کما أحضر أشیاء جدیدة أخرى مثل السینما والهاتف والتصویر الفوتوغرافی إلى کابول.
یقول فایز محمد کاتب ، مؤلف وکاتب العمود فی حبیب الله خان ، فی المجلد الرابع من "سراج التواریخ" أنه فی بدایة عام 1909 المیلادی ، جاء أمیر حبیب الله خان ، الذی وصفه بأنه کان اهل اللهو واللعب والشهوة والصید"، اشترى من الهند بمقدار "آلااف الروبیات" معدات التصویر  وقام بتحویل جزءًا من الجانب الشمالی من القلعة الملکیة إلى استودیو للتصویر.
علم الأمیر مجموعة من اعضاء البلاط تقنیات التصویر الفوتوغرافی حتى یقوموا بغسیل وتنقیح الصور. کان معظم التلامیذ من اعضاء البلاط: میر حسام الدین رسام ، من سادات غزنة ، رسام البلاط الشهیر الذی کان یرسم الجداریات ، جنبا إلى جنب مع شقیقیه ، میر عبد الرؤوف وسید جواد ، فضلا عن اثنین من اعضاء  البلاط الاول یدعى أمانبیک شغنانی والثانی محمد ایوب ایلخانی هزاره، أولئک کانوا اول الذین أصبحوا على درایة بتقنیات التصویر الفوتوغرافی.
قام أمیر حبیب الله وتلامیذه بالبدایة بالتقاط الصور للأمراء، والقادة، والأعیان وبیعها لأصحاب الصور وأنفق هذه الاموال على دار الأیتام أسسها فی عام 1911.
وفقًا لفیض محمد کاتب ،فان الأمیر حبیب الله جمع بهذه الطریقة، سبعین ألف روبیة  لدار الأیتام.
بالطبع ، لم یکن الأمیر حبیب الله خان هو الملک المصور الوحید ، فی إیران ، کان ناصر الدین شاه قاجار ، الذی طور التصویر الفوتوغرافی فی بلده ، مصورًا بنفسه.

 

 

امیر حبیب‌الله خان

صورة امان‌الله خان التی التقطها له والده امیر حبیب‌الله خان

فیض محمد کاتب هزاره (اب التاریخ فی افغانستان)

 
 

اول سیارة فی افغانستان


اوائل الصورة افغانستان
فی عام 1911 ، أسس طرزی صحیفة  تدعى "سراج  الاخبار". لهذا السبب یتم التعرف علیه کأب الصحافة الأفغانیة.

 

 

محمود طرزی اب الصحافة فی افغانستان

 

طُبعت هذه الصحیفة فی البدایات بأسلوب "اللیتوغرافی" الذی لم یکن ممکنا فیه طبع الصور . لکن فی السنة الثانیة من نشر هذه الصحیفة ، تم استخدام آلة طباعة جدیدة باسلوب "التیبوغرافی" التی کانت تمتلک القدرة على طباعة الصورة.
قام أمیر حبیب الله خان بطباعة معظم الصور التی کان یلتقطها هو فی هذه الصحیفة.

جریدة سراج الاخبار

اول مسابقة تصویر
إلى جانب استودیو التصویر الذی أقیم فی القصر الملکی فی کابول ، یقال إن مصورًا هندیًا أنشأ استودیو للتصویر فی کابول لتصویر الأشخاص العادیین. رغم انه لم یرد ذکر ذلک فی "سراج التواریخ". لکن من الوارد جدا أنه بعد بضع سنوات کان من المحتمل أن یکون قد حصل اشخاص اخرین على الکامیرا غیر الامیر نفسه. لأنه فی السنة الثانیة من صحیفة "سراج الأخبار" عام (1912) کانت قد اقیمت مسابقة للتصویر.
اغلب الصور المرشحة للمسابقة کانت من رجال الحاشیة. تم الإعلان عن نتیجة المسابقة فی العدد الثانی بنشر الصورتین الفائزتین. الأولى هی صورة لحدیقة ستالف فی شمال کابول التی التقطها نائب السلطه القائد عنایت الله خان ، والاخرى صورة لحدیقة الرئیس غلام حیدرخان فی جلال آباد ، التقطها محمد شریف خان "خادم خاص لحضور جلالة الملک". فی هذه المسابقة ، تم إعلان کلتا الصورتین "من الدرجة الأولى".
الصورة الثانیة من حدیقة الرئیس غلام حیدر خان من جلال آباد ، محافظة تنغرهار دائمة الخضار، التی التقطها محمد شریف خان ، الخادم الخاص للأمیر حبیب الله خان. تم الإعلان عن کلتا الصورتین انهما فازاتا بالجائزة الأولى. کانت کلتا الحدیقتین منتجعات شهیرة فی کابول وجلال آباد ، والمعروفة بمناظرها الطبیعیة الجمیلة وأشجارها القدیمة.

 

اول صور النساء
کان لأمیر حبیب الله خان العدید من الزوجات وکان لا یحب ان یلتقط مصورین اخرین صورا لنساءه، وکان دائمًا ما یأخذ الکامیرا بیده ویلتقط صورا  لزوجاته.


الصورة التی أدت الى اکتشاف مدینة اثریة
من بین الملوک الأفغان الآخرین الذین کان لدیهم اهتمام شدید بالتصویر الفوتوغرافی الملک ظاهر شاه ، الذی لم یکن ذوقه جید فی التصویر فحسب بل کان جیدًا أیضًا فی الفنون الأخرى. أدت الصورة التی التقطها لتمثال مکسور فی إحدى رحلاته إلى شمال أفغانستان، إلى قیام فریق الاثار الفرنسی فی أفغانستان باکتشاف مدینة إیکومین الیونانیة-الغربیة " ای خانم" التی کانت تحت التنقیب لسنوات.

 

 

التمثال الذی صور من قبل ظاهر شاه وادت الى اکتشاف المدینة الضائعة  "ای خانم"

 

فی رحلة إلى مقاطعة تخار فی شمال أفغانستان ، التقط ظاهر شاه صورة لتمثال تبین فیما بعد من هذه الصورة أنه یعود الى مدینة "ای خانم" المفقودة.
بدأ علماء الآثار الفرنسیون استکشاف المنطقة فی عام 1964 بدأوا عملیات الکشف التی کانت نتیجتها اکتشاف واحدة من المدن الکبرى فی العالم القدیم. تم بناء مدینة " ای خانم"  لحمایة الطرق الشمالیة الشرقیة والممرات المائیة التی تصل إلى البکتیریا (بلخ).

 

 


آی خانم  (سیدة القمر)

تقع هذه المدینة التاریخیة فی منطقة " دشت قلعه" فی ولایة تخار ، على بعد أکثر من 100 متر شمال نهر کوکتشه وعلى بعد کیلومترین جنوب شرق نهر خمسة (بحر آمو).

اول صورة لاغتیال سیاسی
من مشهد نادر شاه الذی اغتیل على ید عبد الخالق ، تم التقاط الصورة والتی تعد أول صورة لاغتیال سیاسی فی العالم. التقط هذه الصورة بلا شک مصور أفغانی. أرسلها المصور إلى إنجلترا ، ونشرت الصحف الإنجلیزیة هذه الضجة وسط ضجة کبیرة.

 

اول صورةمن اغتیال سیاسی (لحظة ارهاب نادرشاه، ملک افغانستان التی التقطت من قبل مصور افغانستانی)

ذکرت صحیفة " اخبار لندن المصورة" أنه لم یتم التقاط صورة الى الان فی لحظة مقتل زعیم سیاسی ، وأن الصورة "فریدة" فی حد ذاتها. فقط منذ إلقاء قنبلة یدویة فی مدرید على عربة نقل ملک وملکة إسبانیا ، کانت هناک صورة نشرت على نطاق واسع فی الصحف فی العام 1906.

اول معرض تصویر
. نصر الله بیک یطلق معرض صور لأهالی کابول فی خضم الحرب أثناء الحرب الأهلیة فی کابول(1992-1995). [3]


الکامیرا الفوریة
خلال عهد الملک زاهر الطویل ، إلى جانب الملک نفسه ، کان هناک مصوران آخران فی أفغانستان یعمل کلاهما فی الغالب لصالح الحکومة. أحد المالکین کان المصور الرسمی لإمام الله خان الذی أرسله إلى لندن لیدرس فن التصویر، والآخر هو محمد شاه.
ولکن الحدث المهم فی عهد الملک هو ظهور کامیرات صندوق خشبی ، والمعروفة فی أفغانستان باسم "الکامیرا الفوریة" ، مما أدى إلى انتشار غیر مسبوق للتصویر الفوتوغرافی فی أفغانستان.
کانت هذه الکامیرات رخیصة للغایة وسهلة الترکیب على حامل ثلاثی الأرجل. کانت العدسة فی صندوق خشبی ویمکنها طباعة الصور بالأبیض والأسود على الورق فی دقائق.
من المحتمل أن تکون الکامیرات قد أتت من الهند إلى أفغانستان ، لکن البعض قالوا إنه لأول مرة قام رجل أعمال یهودی بإحضار إحدى هذه الکامیرات من الخارج الى أفغانستان ورجل یدعى "أفندی" ، وهو مصور شهیر والذی کان طالب محمد شاه ، تقلیدا لذلک ، صنع عددا کبیرا من الکثیر من هذه الکامیرات.
الکامیرا الفوریة، لا یزال یمکن الحصول على عدد منها فی کابول و بعض مقاطعات أفغانستان ، الکامیرا الفوریة هی فی الواقع کامیرا فی الشارع یثبتها المصورون فی جوانب الشوارع ویلتقطون بها صورًا للناس. اخرجت هذه الکامیرات سحر التصویر الفوتوغرافی من القصور الملکیة والمحاکم إلى الناس.
حدث ظهور هذا النوع من الکامیرات فی منتصف الخمسینات، عندما قررت الحکومة إصدار الهویة بالصورة. قبل ذلک ، کانت الهویات تصدر بدون صورة وببصمة ید فقط.
ولتحقیق هذه الغایة عینت الحکومة السید أفندی ، الذی کان یعمل حتى ذلک الحین فی استدیو تصویر سعادت، الکائن على طریق میوند، لتدریب مجموعة للعمل على الکامیرا الفوریه وارسالهم الى المحافظات لتوزیع الهویات.
فی الستینات والسبعینات من القرن الماضی ، مشاریع التنمیة الحکومیة التی تمت بمساعدة الاتحاد السوفیتی والولایات المتحدة ،من خلال بناء الطرق السریعة والمطارات وکونها على طرق السفر الأوروبیة فتحت أفغانستان افاقها على العالم الجدید.
بقیت الکامیرا الفوریة حتى نهایة حکم طالبان وسیلة التصویر الفوتوغرافی العام الذی یمکن العثور علیه فی شوارع المدینة التی کانت متواجدة فیها بشکل دائم.

العین السحریة
کان ظهور هذه التکنولوجیا الجدیدة ، وخاصة فی القرى والمقاطعات الأفغانیة ، حدثًا غریبًا للغایة. على سبیل المثال ، فی قندهار ، کان هناک سید (ربما طالب من  طلاب افندی) هو أول شخص یروج للتصویر الفوتوغرافی فی المدینة بواسطة کامیرته الفوریة.
نشر الناس فی قندهار شائعات حول هذا المصور وجهازه السحری. احدى هذه الشائعات التی قیلت عنه هی ان السید یجید السحرو الشعوذة ، و یجب الحذر منه لأنه قادر على التقاط صورة للانسان بعینیه. استغرق الأمر سنوات حتى اعتاد اهالی قندهار على التقاط الصور.

 

امیر امان‌الله‌خان

 

 

رسمة الملک امان‌الله خان

بعد اغتیال الأمیر حبیب الله خان ، أصبح ابنه أمیر أمان الله خان ملکًا فی عام 1919.
خلال عهد أمان الله خان ، أصبح التصویر أکثر انفتاحاً فی أفغانستان. مثل والده ، کان حریصًا على تطویر التصویر فی أفغانستان. کانت للصور والتصویر الفوتوغرافی اهمیة کبیرة قیمة عند الملک أمان الله خان، وقد نظر الى تاریخ ووثائق هذا الفن باحترام کبیر.
لم یکن الملک أمان الله خان یقوم بالتصویر. خلال رحلته الأوروبیة فی عام 1927المیلادی ، أحضر معه العدید من ادوات وإمدادات التصویر الفوتوغرافی من مدینة درسدن الالمانیة ، إلى أفغانستان لتشجیع وتطویر هذا الفن القیم.

 

امیرحبیب ‌الله خان کلکانی

 

امیرحبیب‌الله خان کلکانی مع جمع من اصحابه

خلال عهد حکومة حبیب الله کولکانی (1929م) ، کثرت الصراعات السیاسیة والعسکریة ، لکن المصورین واصلوا العمل والتقاط الصور والمستندات الوثائقیة واخذ التذکارات بشکل طبیعی .

 

القائد محمد نادر شاه

 

القائد محمد نادر شاه

نادر خان (1933-1929) یشتهر بتاریخ التصویر الفوتوغرافی بأن مشهد اغتیاله من قبل عبد الخالق ، طالب فی مدرسة الخلاص ، فی القصر الملکی ادى الى خلق أول صورة من مشهد اغتیال سیاسی فی العالم.

 

محمد ظاهر شاه

محمد ظاهرشاه

جاء محمد ظاهر شاه (1973-1933) إلى السلطة بعد اغتیال والده "محمد نادر شاه"، وحکم لمدة أربعین عامًا.
کان لظاهر شاه اهتمام خاص فی التصویر الفوتوغرافی والرسم والموسیقى وغیرها من الفنون. قام بالتقاط صور بنفسه للآثار التاریخیة والمناظر الطبیعیة والاشیاء التذکاریة وکذلک التجرید.
کان  عهد ظاهر شاه فترة من الأمن والسلام فی أفغانستان. لذلک کان هناک الکثیر من السیاح والمصورین والمخرجین الأجانب فی هذه الفترة. مع ظهور السیاح والمصورین ، ازدادت اعداد کامیرات التصویر الفوریة التی تستخدم الأفلام (النیغاتیف) فی استدیوهات التصویر فی کابول. قامت استدیوهات التصویر بالإضافة إلى التقاط الصور الرسمیة المستخدمة فی الوثائق، باخذ صور فنیة وتذکاریة ایضا. 

 

تطور استخدام الصور فی منشورات افغانستان
خلال عهد ظاهر شاه ، کان هناک عدد من الصحف والمجلات الاسبوعیة والمجلات الشهریة و الفصلیة التی استخدمت الصور ، لکن لم یتم ذکر أسماء المصورین الذین کانوا یقومون بالتصویر فی هذه المنشورات.

 

مجله بشتون جغ فی سنة  1350

مثال اخر لاستخدام الصورة فی احد الصفحات الداخلیة للمجلة، یوجد توضیح للصورة ولکن لا یوجد اسم المصور.

 

استخدام الصورة فی وسط صفحة احدى المجلات 

نموذج اخر للصورة فی احدى المجلات- مع الحدیث عن الصورة ولکن دون اسم المصور.
 

 

 

 

مجله جوندون فی سنة 1350

مثال اخر على استخدام الصورة وسط صفحات احدى المجلات

 

القائد محمد داود خان
 داود خان (1973-1978)، کان یحب الفن والثقافة والتصویر والریاضة. فی عام 1356 هجری شمسی، أحضر جهاز التلفزیون وملحقاته من الیابان إلى أفغانستان.

 

 

القائد محمد داود خان

خلال فترة حکمه ، تم إرسال عدد من الشباب إلى الیابان وإیران وبلغاریا لتعلم تقنیات التصویر الفوتوغرافی ، والفیدیو ، والاذاعة ، والدیکور ، والماکیاج ، والتقنیات التلفزیونیة.

 

اول استاذ فی مجال التصویر الصحفی

 

عبدالحمید فیاض استاذ التصویر الصحفی بوهنتون کابول

من المصادر الموجودة ، یبدو ان عبد الحمید فیاض کان أول أستاذ فی التصویر الصحفی، بحیث  درس التصویر الصحفی بشکل أکادیمی فی جامعة کابول. وهو مؤلف کتاب بعنوان "أساسیات التصویر الصحفی". [4]

 

استدیوهات التصویر فی کابول
خلال هذه الفترة ، سعت استدیوهات التصویر فی  کابول إلى تنویع أعمالهم الفوتوغرافیة واستخدام الأناقة الفنیة لجعل أعمالهم أکثر جاذبیة. على سبیل المثال ، تأثر الشباب بالأفلام الکاوباویة [5] الرفیعة المستوى فی ذلک الوقت ، فکانوا یرتدون أزیاء رعاة البقر التی تضمنت قبعة توج، وصدریة جلدیة من جلد الغزال، او صدریة جلدیة ، ونظارات ، وقبعة ذات حدین (متوفرة فی استدیوهات التصویر) ویتصورون بها. أویقوم شخصین بارتداء الزی ، ویقفون أمام بعضهم البعض فی الاستودیو ، فی مشهد حالة هجوم ودفاع، لیسجلوا مشهدا مشوقا.

 

المنشورات والصور فی عهد داودخان

 

مجله جوندون فی عام 1353

مجله بشتون جغ عام 1355

 

خلال هذه الفترة ، أصبحت کامیرات التصویر الفوتوغرافی متاحة بشکل متزاید بید هواة التصویر. کانت الصورو التصویر الفوتوغرافی قد رسخت وازداد عدد المصورین فی کابول.

التصویر فی زمن الانظمة الشیوعیة

خلال فترة حکم نور محمد التراکی التی استمرت 16 شهرًا (1978-1979) ، اخذت الأخبار المصورة والمستندات الوثائقیة والفنیة والتذکارات مکانًا أکبر فی تاریخ التصویر الأفغانی.
سجل المصورون لحظات ومشاهد من المسیرات والشعارات الثوریة ، ونشرت صورهم المطبوعة فی الصحف والمجلات الاسبوعیة والشهریة ، وبثت أفلامهم على التلفزیون الوطنی فی کابول وباقی المحافظات.

 

 

                                                                                                                                                                                                  المظاهرات الطلابیة فی کابول فی عام 1357

من ناحیة أخرى ، کانت المنح الدراسیة السوفیتیة عالیة فی ذلک الوقت. کان من الممکن للأفراد أیضًا الذهاب لفترات قصیرة أو طویلة من الاستجمام ، وکان الغالبیة لا بد ان یحضر الکامیرا کاحدى التذکارات. من بین 3 أو 4 شرکات روسیة التی کانت تنتج الکامیرات ، کانت شرکة الزخرفة على رأس سلة  الکامیرات الروسیة فی ذلک الوقت ، التی کان یستخدمها الجمیع بدءًا من الهواة إلى المصورین الوثائقیین. کان عدد المنشورات فی ازدیاد واستخدمت الصور على نطاق واسع. ومع ذلک  کانت الصور لا تزال تطبع دون ذکر المصور. [6]

مجله جوندون فی عام 1357

                                                                                                                                                                                                                                      نورمحمد تره کی و حفیظ‌الله امین بعد صلاة عید الاضحى السعید فی مسجد جامع خانه خلق 

 

حفیظ‌الله امین

حفیظ‌الله امین

 

التصویر فی الاستدیو و الصورة الفوریة
کانت الصور تاخذ فی الاستودیو بالأبیض والأسود ، وتعطى للزبون بعد 24 ساعة. کما کان یتم تسلیم لقطات باللونین الأبیض والأسود إلى الزبون فی غضون 15 إلى 20 دقیقة بواسطة الکامیرات الموضوعة فی صندوق المتواجدة على الأرصفة المزدحمة فی کابول والمقاطعات فی أفغانستان.

صورة الاستدیو التی تم تنقیحها

الکامیرا الموضوعة فی الصندوق 

المصورون الصحفیون والوثائقیون کانوا عادة یطبعون الصور من الاجتماعات والافتتاحیات  ، لکن مصورین الاخبار والأفلام الوثائقیة المستقلین لم تکن لهم فعالیة تذکر. 

ببرک کارمل

خلال عهد بیرک کارمل(1986-1988) ، زادت المنح الدراسیة للدورات التعلیمیة قصیرة و طویلة الأجل. کما تم ترتیب رحلات ترفیهیة قصیرة الأجل لأعضاء الحزب وبعض الموظفین الحکومیین. هذه الرحلات ادت الى ایجاد عدد کبیر من الکامیرات المعروضة للبیع، واصبح سوق الکامیرات فی کابول والمقاطعات أکثر حیویة من أی وقت مضى ، حیث اصبح من الممکن لمعظم الأسر المهتمة بالتصویر الفوتوغرافی الحصول على الکامیرا بسعر اقل.
فی عهد برک کارمل، نمت جمیع أنواع الفنون بشکل جید. عُقدت العدید من معارض الرسومات، والخط،والرسومات الغرافیکیة والاعمالالمصغرة فی مدینة کابول وباقی المقاطعات.

داکتر نجیب‌الله

کابل،من اثار الحروب داخل افغانستان، المصور: نجیب الله مسافر

نموذج من اثار صور الاستاذ فیاض استاذ التصویر الصحفی جامعة کابل فی سنة 1367 هجری شمسی

نموذج من صور وثائق المصورین الافغان فی سنة 1367 هجری شمسی

نماذج لاثار الصور، المصورون الافغان فی عام 1367 هجری شمسی

مصورون مجلة افغانستان الیوم فی عام 1367 هجری شمسی، کل من مصطفی ( وزیری  ) و انور ( صفدری )

 

ادراج اسم المصور
فی هذه الفترة ، أحد أهم التطورات فی التصویر الأفغانی هو تقدیم المصور فی المجلات والمجلات.


النغاتیف الملون
لأول مرة وبکمیات کبیرة ، دخلت افلام النیغاتیف الملونة الى أفغانستان من خلال الطلاب الذین یدرسون فی روسیا. بالطبع ، کانت هناک افلام نیغاتیف ملونة من قبل ، فی عهد ظاهر شاه والقائد محمد داود ونور محمد ترکی وحافظ الله أمین وبابک کرمل ، ولکن بسبب سعرها الباهظ ، کان بوسع رجال الدولة ورجال الأعمال والأثریاء فقط استخدام هذه الأفلام. بعض المنشوارت والمجلات الثریة کانت تستخم افلام النیغاتیف. لم تکن افلام النیغاتیف هذه موجودة فی سوق کابول وکان یحضرها الاشخاص الاثریاء معهم اثناء سفرهم الى الخارج . [7]
خلال عهد الدکتور نجیب الله ، کانت هناک مجلة ملونة تدعى "أفغانستان الیوم" التی کانت تطبع کلا من صفحتی الغلاف وبعض صفحاتها الداخلیة، بشکل ملون. کانت أول مجلة ملونة تنشر المحتوى والصور بشکل ملون وبکیفیة جیدة، وکان لها متابعین کثر.
فی ذلک الوقت ، کانت عملیات غسیل وطباعة الأفلام الملونة متوفرة فقط فی استدیوهات التصویر فی کابول ، ولکن فی المحافظات الأخرى لم تکن هذه الامکانات التقنیة متاحة. وکانت طباعة الصور الملونة لیست احترافیة. تمت طباعة الصور باستخدام آلات Anlanger المحمولة ، والتی کانت عادة الات شاقة وتتطلب مهارة عالیة و کانت بها نفایات کبیرة.

 

 

 

البروفیسور حضرت صبغت‌الله مجددی

 

البروفیسور حضرت صبغت‌الله مجددی قائد الجبهة الوطنیة لانقاذ افغانستان و حامد کرزی


صبغت الله مجددی، کان أول رئیس لدولة أفغانستان الإسلامیة بعد فوز المجاهدین عام 1371. الذی عین لمدة شهرین.

 

من الیمین للیسار - مار شال محمد قسیم فهیم - حامد کرزی - بروفیسور حضرت صبغت‌الله مجددی - عبدالرب رسول سیاف - بیر سید احمد غیلانی - کشاف -  صلاح الدین ربانی - هدایت امین ارسلا و شهرانی

 


المصادر:
1.    نجیب الله، مسافر، مدونات غیر مطبوعة بعنوان "تاریخ التصویر فی افغانستان"
2.     (ایسنا، صحافة طلبة ایران، اربعاء الموافق ل ۲۰ فروردین ۱۳۹۳)
3.    موقع بی بی سی، علی کریمی،  20 نیسان 2012 - 01 اردیبهشت 1391
4.    بی بی سی؛ 07 کانون الثانی 2014 - 18 بهمن 1392


5.    Bateman, Thomas, Snell, Scott A, Management: Competing in new era, McGraw-Hill Companies, Fifth Edition, New York, 2002.
6.    http://www.bbc.co.uk/persian/topics/pictures
7.    https://www.tribunezamaneh.com/archives/50950
8.    www.Afghan Box Camera Project.htm
9.    www.isna.ir.
10.    http://www.bbc.co.uk/persian/afghanistan
11.    http://www.bbc.co.uk/persian/afghanistan/2012/04/120419_l09_photography_history_in_afghanistan.shtml

 


[1]  موقع البی‌بی‌سی فارسی: ۱۱ اذار ۲۰۱۰ - ۲۱ اردیبهشت ۱۳۸۹

[2] موقع بی بی سی 20 نیسان 2012-01 اردبیهشت علی کریمی

[3]  .http://www.bbc.co.uk/persian/afghanistan/2012/04/120419_l09_photography_history_in_afghanistan.shtml

[4]  http://catalog.acku.edu.af/cgi-bin/koha/opac-detail.pl?biblionumber=4433
توجد النسخة  الاصلیة من الکتاب المذکور قبل طباعته، فی مرکز المعلومات الافغانستانیة فی جامعة کابل(ACKU.)
 [5] cowboy

[6]المقالة التی لم تنشر«تاریخ التصویر فی افغانستان»، نجیب الله مصافر

[7] نجیب الله مسافر، تجارب ومشاهدات شخصیة