الأعمال المکتوبة حول التصویر الفوتوغرافی خلال العهد القاجاری

عباس رحیمی

المقدمة
دخلت ظاهرة التصویر للبلاط الإیرانی بعد ثلاث سنوات من ظهورها فی فرنسا عام 1287ق. وقد بات التصویر الفوتوغرافی شائعاً فی عهد حکومة ناصر الدین شاه قاجار. حیث انصب شاه قاجار فی البحث وتجربة الزوایا المختلفة لمتعته الجدیدة. ولأجل ذلک تم تعیین بعض أساتذة الفیزیاء والکیمیاء من أکادمیة الفنون وکذلک بعض المصوریین الأوروبیین لتعلیم الشاه  فی البلاط. وبالرغم من ذلک کانت الحاجة الماسة لموارد تعلیمیة مکتوبة فی مجال التصویر الفوتوغرافی أمراً جلیلاً وواضحاً. وهذه الکتابات الفارسیة أدّت لکی یتعرف الشاه ومصوری البلاط وکافة المهتمین بالتصویر على العمومیات وتفاصیل مهنة التصویر حیث قدّمت التدریب اللازم والتکمیلی.
وقد کُتبت وتُرجمت نصوص متنوعة ومختلفة متعلقة بالتصویر فی عهد حکم ناصر الدین شاه وحتى نهایة العهد القاجاری. وأکثر النصوص المترجمة من اللغتین الفرنسیة والانکلیزیة انصبت على نطاق واسع فی جوانب تقنیة التصویر وکانت مناراً وموجهاً للعدید من مصوری ذاک العهد.
ومما لا شک فیه أنه لایمکن إنکار الأهمیة الکبیرة لکتابات العقود الأولى من دخول التصویر الفوتوغرافی لإیران فی فهم ومعرفة  توجّه الأسالیب المختلفة والامکانات وبعض المسائل المتعلقة بالتصویر الفوتوغرافی فی ذاک العهد. وهنالک أکثر من عشرین مدوّنة وملاحظة ومخطوطة وکتب مطبوع باللغة الفارسیة یعودون للعقود الأولى لدخول التصویر الفوتوغرافی لإیران والتی تم الاحتفاظ بها ضمن مخطوطات المکتبات أو ضمن مجموعات خاصة.
وحتى یومنا هذا فإن کتاب تاریخ التصویر الفوتوغرافی والمصورین هو الرائد فی إیران لیحیى ذکاء وکتاب کنز الصور الإیرانی لإیرج أفشار  هی من ضمن الکتب المُنتشرة التی تُعرّف وتُقدّم بعض من الملاحظات وکتب التصویر الفوتوغرافی فی العهد القاجاری. وکما تم تقدیم أجزاء من کتاب المصور ناصر الدین شاه من تألیف محمد طهماس بور وتم إجراء بحوث على بعض هذه النصوص الفوتوغرافیة القدیمة.
ضمن کتاب القاجار وتعلیم التصویر؛ کتب وکتابات عن التصویر الفوتوغرافی فی العهد القاجاری سنة 1391ش. وقد نُشر من قبل مؤلف هذا المقال ومن قبل دار النشر فرزان روز، والنص الکامل لهذه الأعمال المکتوبة بناءً على ترتیبها التاریخی بالنسبة للأطراف المعنیة والباحثین، وذلک من أجل زیادة إمکانیة إجراء المزید من البحوث والدراسة حول ما تحتویه. ویهدف المؤلف من هذا الکتاب إلى جمع الکتابات عن التصویر الفوتوغرافی بالفارسیة وتصحیحها وإضافتها ومما لاشک فیه أن المزید من الأبحاث والتوضیحات الإضافیة حول المراجع المختلفة الموجودة فیها تحتاج لمساحة أکبر ونأمل أن یتم هذا الأمر المهم بهمة ومساعدة کافة خبراء تاریخ التصویر لبلدنا.
ویستعرض هذا المقال بإیجاز 22 عملاً مکتوباً عن التصویر الفوتوغرافی فی العهد القاجاری بناءً على تاریخ کتابتها.


1-رسالة التصویر:
تعتبر رسالة التصویر أقدم کتابة باللغة الفارسیة حول فن التصویر الفوتوغرافی. وتتضمن رسالة التصویر 14 صفحة بأبعاد 15*6 سانتیمتر. وقد تمت کتابة هذا الکتاب بخط شکستة نستعلیق ومحفوظ فی مستودع المخطوطات فی مدرسة سبهسالار.
وتم کتابة هذه الرسالة المجهول مؤلفها قبل تاریخ 1274ق. ودخلت مکتبة اعتماد السلطنة عام 1274ق وفی عام 1297ق باتت مخصصة ووقفاً لمدرسة ناصری (سبهسالار). وهذا الأمر مذکور فی ملاحظة خلف الصفحة الأولى للرسالة.


 
صورة الصفحة الأخیرة من رسالة التصویر

 

وموضوعات رسالة التصویر هی کالتالی: وصف أدوات التصویر\ التعریف بالورق وکیفیة وضعه فی السائل\وضع الورق فی السائل\ تکوین الصورة الأصلیة(الإیجابیة).
ویصف التصویر الفوتوغرافی طرق التقاط صور السلبیة (النیجاتیف) على أنها صورة جانبیة. حیث أن مصطلح الصورة الأصلیة ضمن هذه الرسالة یعنی الصورة الإیجابیة. وطریقة الصورة السلبیة أو التی تسمى بالنجاتیف تم اختراعها على ید تالبوت عام 1840م وقد تم تسجیلها باسمه فی عام 1841م. وکانت هذه الطریقة هی الأولى فی طباعة الصورة على الورق من الصورة السلبیة.
وکتب کریم إمامی فی ملحقه بکتاب تاریخ التصویر والمصورین الرائدین لیحیى ذکاء: «... من خلال نظرة إلى حیاة مالک قاسم میرزا وظهور فن التصویر...حقیقةً من یستطیع تألیف هذه الرسالة سوى مالک قاسم میرزا؟ من  هو الإیرانی آخر [...] الذی التقط صورة سلبیة (نجاتیف)؟ ما قام به مالک قاسم میرزا فی السفر لفرنسا سنة 1265ق وتعلم فن التصویر الفوتوغرافی هناک وکذلک المراسلة والتدریب مع المصورین الأوروبیین فی أذربیجان لذلک یمکنه تألیف هذا الکُتین الصغیر؛ حتى فی حال کانت تعلیماتها الأصلیة تُقرأ باللغتین الروسیة والترکیة [...] فنحن نعلم أن مالک میرزا قاسم کان یُتقن اللغة الروسیة إضافة للفارسیة والترکیة والانکلیزیة. حیث یوضّح لنا البحث فی حیاته أنه فی الوقت الذی کُتبت فیه الرسالة (1274ق أو قبل ذلک) کان ترکیز الإیرانیین الآخرین الذین قاموا بترجمة التصویر الفوتوغرافی فی بعض الأوقات على أعمال مبنیة على أسلوب کلاودیو تار فقط ولیس على أسلوب النجاتیف. لذلک لیس هنالک خیار سوى اعتبار مالک قاسم میرزا مؤلف کتاب التصویر »  (ذکاء، 1384 : 383).
ورغم أن الدلائل التی قدّمها کریم إمامی کانت مُقنعة ولکن بسبب عدم وجود أی وثیقة تُثبت هذه الفرضیة لایمکن الاعتراف بها بشکل قاطع.

مالک قاسم میرزا هو ابن ناصر الدین شاه، تولد سنة 1222ق [...] وکان یُتقن ستة لغات. ویمکن التأکید بأن هذا الأمیر بسبب سفره لأوروبا ودراسته فی فرنسا فی ذات الوقت الذی تم فیه اختراع الکامیرا موضوع بحثنا الیوم وکذلک تفاعله مع الأوروبیین فی إیران واهتمامه بالمعرفة والثقافة الحدیثة [...] هو أول إیرانی امتلک کامیرا وقام بالتقاط الصور بأسلوب داغریوتیب ومن ثم بأسلوب کلاودیون (المرجع ذاته 17).


2-کتاب صور محلاتی
کتاب صور محلاتی هو الکتاب الثانی للتصویر الإیرانی والذی ألفه محمد کاظم محلاتی عام ألف ومئتان وثمانون قمری بأمر من ناصر الدین شاه. وتم الاشارة فی مقدمة الکتاب على هذا الموضوع: « الکتاب هو صورة فوتوغرافیة تم تألیفه من قبل محمد کاظم بن أحمد المحلاتی بأمر من صاحب السمو، [...] ناصر الدین غازی [...]».
وتوجد خمس نسخ مخطوطة من هذا الکتاب فی مکتبات سبهسالار وملی إیران واعتماد الدوله فی همدان والمجلس. ونسخة النص الکاملة موجودة فی کتاب «القاجار وتعلیم التصویر » فی مکتبة سبهسالار وتتضمن 176 صفحة.
وفی الصفحة الأولى من کتاب الصور کُتبت نماذج التسجیل والمنح لهذا الکتاب فی مکتبة اعتماد السلطنة ومدرسة الناصری فی عامی 1297 و1281ق.
عناوین محتویات هذا الکتاب هی کما یلی:
المقدمة. فی التعبیر عن معانی بعض الکلمات الاصطلاحیة فی الحکمة الطبیعیة.
الباب الأول. فی الأشیاء والمکونات والأحبار المستعملة فی التصویر الفوتوغرافی وکیفیة تکوینها ومکان استعمالها.
الباب الثانی. فی التصویر: تاریخ هذه الصناعة\ فی أسلوب داغریوتیب، فی الضوء وتأثیره (تعریف الضوء وخواصه ووصف طیف الألوان السبعة فی ضوء الشمس)\ تأثیر ألوان الضوء على الصفحات الحساسة والکلاودیون واستعمال البرومیدات فی التصویر\ فی وسائل التصویر\ فی التصویر بأسلوب کلاودیون تار.
الباب الثالث. فی أسالیب المصورین المختلفین: فی الإیجابی المباشر\ فی کلدیون الجاف\ فی کلدیون الألبومین\ فی نقل کلدیون\ فی التصویر الفوتوغرافی لبیاض البیض والذی یُدعى ألبومین\ فی التصویر الورقی (بما فی ذلک ورق الشمع الجاف، الورق بدون شمع والورق الرطب)\ فی التصویر المُجسم.
الخاتمة. فی العمل المائی.
 

 

صور للصفحتین50 و51 من کتاب صور المحلاتی

 

مؤلف الکتاب میرزا محمد کاظم المحلاتی (1259 حتى 1313ق) وأکمل دراسة المرحلة الثانویة فی دار الفنون. وتم إرساله إلى أوروبا (فرنسا) لإکمال دراساته العلیا على نفقة الدولة عام (1279ق). وکان مجال دراسته فی علم النبات وکذلک الصیدلة. وعاد لإیران فی عام 1278ق وتم تعیینه فی دار الفنون مدرساً للصیدلة والریاضیات والفیزیاء والکیمیاء والتعدین ومشرفاً على مخبر الکیمیاء فی دار الفنون حیث عمل فی التدریس حتى نهایة حیاته. 
وکما قام میرزا کاظم بإلقاء الشعر وکتب فی جریدة دانش. وبسبب تخصصه فی تدریس الکیمیاء فقد أصبح معروفاً بمیرزا کاظم بیت الکیمیاء. وقد ألّف وترجم کتباً مختلفة باللغة الفارسیة (ذات المرجع 293 و294 وسرمد 414 و415).


3-کیفیة تصنیع وسائل التصویر من خلال إرشادات مدیر التصویر
إن کیفیة تصنیع وسائل التصویر من خلال  إرشادات مدیر التصویر هی ثالث الکتابات الفارسیة حول التصویر الفوتوغرافی. وهذه الملاحظة کُتبت بخط الشکستة نستعلیق وفی بدایة الفهرس الثانی لأسفار الهمیونی تم تثبیتها وقام بدری آتابای بطباعة نص هذه المخطوطات فی الجزء الأول من فهرس ألبومات المکتبة الملکیة. والنص الکامل لها ضمن کتاب تاریخ التصویر الفوتوغرافی لذکاء.

 

الصفحة العاشرة من فهرس ألبومات المکتبة الملکیة

 

تم إعداد قائمة بالعقاقیر الکیمیائیة اللازمة للتصویر وطرق استخدامها من إرشادات مدیر التصویر السید رضا سنة 1286ق وذلک بسبب أن ناصر الدین شاه کان یهتم بشدة بمظهر وطباعة الصور الفوتوغرافیة.
وبکل ثقة فإن السید رضا کتب هذه المخطوطات من المخطوطات الفرنسیة لکارلیان. وتمت کتابة هذه الکتابات بعد حوالی ثلاثین عاماً من اختراع التصویر الفوتوغرافی.
وتتناول هذه المدونة عملیة کلدیون وعملیة ورق الألبومین وعملیة التصویر بالملح وتتضمن ما یلی: کلاسیون [= کلدیون]\ فضة الکلدیون\ فضة لورق الألبومین\ فضة للورق الملحی\ فضة حمض البیرکلوریک\کبریتید الألومینا\لتکوین الشکل\ حمض البیرکلوریک والذی هو جوهر المازو\ السیانید وهو سام\ ورنیش للزجاج\ صنع الذهب لتثبیت ورقة الصورة وصنع الهیبوسولفید.
کاتب هذه المُذکّرة ناصر الدین شاه- الملک القاجاری المحب للفن والمحبب- انصب على تعلم فن التصویر وتجربته فی السنوات الأولى لحکمه مستعیناً بتوجیهات وخبرة المصور کارلایان (والذی أتى بناءً على طلب الشاه سنة 1275ق من أجل الترویج للتصویر الفوتوغرافی). 
ویمکن القول بأن ناصر الدین شاه هو الشخص الإیرانی الثانی الذی تعرّف على علم التصویر ومارسه بعد مالک قاسم میرزا. وصوره الأولى کانت أغلبها للنساء عند الأضرحة وللأطفال وداخل المبانی. وقد التقط صوراً للموضوعات التی یفضلها وأنشأ ألبوم ومراجع.
کما أن الشاه أنشأ استودیو مبارکة همایونی للتصویر الفوتوغرافی وذلک للقیام بعمله فی التصویر. وقد أصبح السید رضا خان مدیر استودیو همایونی والذی تعلم فن التصویر من کارلایان بأمر من الشاه وأضفى الطابع الرسمی على هذا الفن الجدید؛ وبعد ذلک تم التقاط العدید من الصور الخاصة لکافة الشؤون والمدن والفئات المختلفة من الشعب والرجال وتم وضعها فی ألبومات وجمعت فی ألبوم البیت الملکی فی قصر جلستان فی شمس العمارة (ذکاء، 1384: 26 حتى 40، باختصار).


4-کتاب التصویر لعلی بخش میرزا
رابع الکتابات الفارسیة عن التصویر الفوتوغرافی هی کتاب التصویر لعلی بخش میرزا وتمت ترجمته عام 1294ق بطلب من الحاج اسماعیل میرزا (مصوّر ولی العهد).
وهذا الکتاب مخطوط بخط الشکستة نستعلیق ومحفوظ فی المکتبة الظاهریة بدمشق ولاتوجد أی نسخة أخرى منه فی إیران.
ولایقتصر کتاب علی بخش میرزا على التصویر الفوتوغرافی حیث أن جزءاً منه فقط مخصص للتصویر. وهذا الجزء یتضمن ثلاثة أبواب وثمان فصول وثلاثة وثلاثین صفحة.
ووفقاً لبعض المراجع فی الکتاب فإن النص الأصلی کان باللغة الفرنسیة وتم تمییز المصطلحات العلمیة فی النص بأرقام داخل الأقواس وتمت کتابة ما یعادلها باللغة الفارسیة بنهایة الکتاب.
ومواضیع هذا الکتاب هی کما یلی:
[المقدمة ] تاریخیة
الباب الأول. العمل والتأثیر الکیمیائی والفیزیائی للسطوع والضوء على بعض الأجسام: العمل والتأثیر الکیمیائی للومیض\فی العمل والتأثیر الفیزیائی للسطوع\ فی العلم النظری للتصویر الفوتوغرافی إلى أملاح الفضة\ فی العلم النظری لأصول التصویر الإیجابی وتعبیرات الوجه\ فی العلم النظری لأصول وقواعد التصویر الفوتوغرافی بدون ملح الفضة.
الباب الثانی. فی الکیمیاء [=الکیمیاء ] التصویر الفوتوغرافی: فی أملاح الفضة\ فی المواد المختلفة التی تستخدم فی التصویر الفوتوغرافی.
الباب الثالث. حول المکان الذی تم اختیاره لعملیة التصویر. فی شرح الصیدلیة والإجراءات الواجب اتخاذها هناک.
وفی الجزء القسم التاریخی سُلط الضوء على المواضیع التالیة: وصف تفصیلی فی باب تاریخ کیمیاء وفیزیاء الضوء، أسلوب داغریوتیب، أسلوب عمل تالبوت، وصف أعمال بعض المشاهیر فی التصویر الفوتوغرافی، أسالیب کلاودیون تار، الجلاتین الثنائی، الألبومین والکلودیون، غرافیر (المصور) هلیوغرافیک وهلیوکرومی.

 

صورة الصفحة الثامنة من القسم المتعلق بالتصویر فی کتاب علی بخش میرزا


ولاتتوافر معلومات کثیرة عن علی بخش میرزا. وقد تمت الإشارة إلیه بصورة مختصرة فی کتاب کنز صور إیران لإیرج أفشار: « کان علی بخش ابن اسکندر ابن عباس شاه ابن فتح علی شاه قاجار من الأمراء النبلاء ومترجمی بلاط مظفر الدین میرزا ولی عهد ناصر الدین شاه » (أفشار، 1371: 32).
وکتب اعتماد السلطنة عنه فی مرآة البلدان: « نواب علی بخش میرزا ابن جهانغیر میرزا من الأمراء النبلاء فی هذا العصر. ولدیه مهارة ممتازة فی الأدبیات وبعض التقالید الأوروبیة وکان مترجماً یرافق الحضور المبجل لولی العهد أدام الله ظله ».


5-کتاب فن التصویر سوریوجین:
کتاب فن التصویر هو رابع المکتابات وثانی الترجمة للفارسیة حول التصویر الفوتوغرافی. وقد ترجم أنطوان سوریوجین هذا الکتاب من اللغة الفرنسیة سنة 1295 قمری والمأخوذ من کتاب السید لیبر الذی کان أحد أشهر المصورین فی عصره بباریس وقام بتقدمیه فی تبریز لولی العهد مظفر الدین میرزا.  
وهذا الکتاب متوفر فی قسم المخطوطات بمکتبة إیران الوطنیة ویتضمن 205 صفحة بخط نستعلیق وتم وصف وتوضیح المصطلحات الفنیة باللغة الفرنسیة فی هوامش صفحاته.
فهرس محتویات فن التصویر کالآتی:
الجزء الأول من الکتاب. فی علم التصویر المسمى بالفحم وطریقة عمله وهی أن تنجذب لمجال الکتابة:
فی شرح ترتیب استودیو التصویر من أجل التقاط الصور وفتحها بالوسائل اللازمة\ فی شرح کیفیة جعل الورق الفحمی حساس\ الأوجه الشفافة والتی تشبه الزجاج\ الأوجه الإیجابیة الفحمیة الشفافة والتی یراد الطباعة بشکل أکبر\ طریقة نقل الأوجه ولصقها على الورق المقوى\ طریقة نقل الأوجه التی تکون على العاج ولوح الرسم ومن على الخزف وما إلى هنالک\ صناعة ورق مُرکب لانهایة له باستخدام وسائل عمودیة ذات محور لأی درجة مرغوبة من اللون\ عبارة عن نقاء طرق التصویر\ فی الشرح المتعدد للصور النمطیة عن طریق أسلوب الفحم وذلک لإمتلاک عدد کبیر من الصور الفوتوغرافیة\ فی شرح الصور النمطیة والتی یطلق علیها بلیکولر أو المقلوبة.
الجزء الثانی. فی شرح تکبیر الوجوه بالصور النمطیة الفحمیة\ فی شرح تکبیر الوجوه الفحمیة عن طریق شامبر سولر\ فی شرح تغییر خلفیة الصور عن طریق الصور النمطیة الفوریة.

 

صورة للصفحات الأخیرة من کتاب فن التصویر لسوریوجین

 

أنطوان سوریوجین (أرمنی الأصل، 1219 حتى 1312 شمسی، طهران) تعلم التصویر مع الروسی جیر ماکوف فی تبلیسی بعد إنهاء دراسته فی الرسم. وعاد سوریوجین لإیران حوالی العام 1870م وأنشأ الاستودیو الخاص به للتصویر فی تبریز. ومن ثم أصبح من المصورین الرسمیین لمظفر الدین میرزا وذلک لأن شهرته مهّدت له الطریق لباب مظفر الدین میرزا. وغادر لاحقاً إلى طهران وأنشأ هناک الاستودیو الخاص به. وقد کان مصوراً رفیع المستوى فی بلاط ناصر الدین الشاه وکذلک الملوک اللاحقین وحتى فی بلاط رضا شاه.وبغض النظر عن الشاه وأقاربه فقد کان العدید من النبلاء والطبقة الارستقراطیة فی طهران وشیوخ القبائل من زبائنه. وکما أظهر سوریوجین جوانب الثقافة الإیرانیة لزبائنه. وقام بتصویر رجال ونساء ذوی خلفیات دینیة مختلفة بأزیاء محلیة وأعمال خاصة بالشرق. ومع مرور الوقت قدّم أنطوان مجموعة کبیرة وثمینة من زجاج الصور الإیرانیة القدیمة (ما یقارب السبعة آلاف قطعة) والتی دُمّرت جمیعها لاحقاً نتیجة الحوادث وأعمال الشغب. وقد حصل على وسام الأسد والشمس الماسی من قبل الحکومة الإیرانیة وکذلک میدالیة الشرف الذهبیة من المعرض فی بروکسل عام 1897م ومعرض باریس عام 1900م وعدد من المیدالیات الأخرى والتی تتواجد صورهم على بعض شعارات الاستودیوهات الخاصة به خلف الصور المطبوعة. وکما أنه شارک فی تألیف صور کتاب العظیم سیری فی الفن الإیرانی والذی کتبه البروفیسور بوب (ذکاء، 136 وحتى 142 باختصار).


6-رسالة مجموعة الصنائع، الباب الرابع والأربعین
المخطوطة الفارسیة السادسة فی التصویر الفوتوغرافی هی الفصل الرابع والأربعین من کتاب مجموعة الصنائع فی على التصویر أی التقاط الصور من شعاع الضوء. ویصف هذا الکتاب بعض الصناعات القدیمة. وهنالک بعض النسخ المخطوطة بالید من هذا الکتاب فی إیران.
وقد تم طباعة مجموعة الصنائع طباعة حجریة فی مومبای عام 1295 قمری بواسطة میرزا محمد شیرازی (مالک الکُتّاب) وتم تقدیمها لیمرزا حسین خان سبهسالار.
وعلى الأرجح فإن محتویات هذا الکُتیب هی أول منشور مطبوع من أجل تعلیم التصویر الفوتوغرافی بشکل عام على مستوى واسع؛ ولذلک تتمتع بقیمة کبیرة فی مجال تاریخ التصویر فی إیران. ووفقاً لطریقة کتابة الکتاب فمن المحتمل أنه تم إضافة الباب الرابع والأربعین لمجموعة الصنائع وهو نص انکلیزی قدیم تمت ترجمته باختصار وإدراجه فی هذه المجموعة.
صناعة الألعاب الناریة والبارود وصناعة حلیة الکتاب وبناء الأجزاء المرکبة من أجل الکتابة والختم ومهنة الطباعة وصناعة تکوین الاسمنت وصناعة الزجاج والکریستال الملوّن وحرفة الزخرفة على الذهب والفضة والنحاس وما إلى هنالک هی من ضمن الفنون المختلفة التی تناولتها مجموعة الصنائع.
وضمن هذا الکتاب تم رسم بعض صور المصدر الرئیسی على شکل تصمیمات من کامیرا التصویر والمعوجّة وإنبیق التقطیر وقاعدة ثلاثیة مسطحة وشکل الکامیرا وما إلى هنالک.
وفیما یلی عناوین محتویات الباب الرابع والأربعین من مجموعة الصنائع:
الفصل الأول. [...]  تم شرح تفاصیل الأدوات فی هذه المقدمة
الفصل الثانی. فی قسم الوسائل الکیمیائیة التی یجب تحضیرها أولاً [ه و] ووضعها فی غرفة مظلمة جاهزة.
الفصل الثالث. فی کیفیة التقاط الصورة؛
الفصل الرابع. فی قسم طباعة الصور من على الزجاج إلى الورق والوسائل الکیمیائیة المطلوبة والتی یجب تحضیرها مسبقاً.       

 

الصفحة 107 من کتاب الطباعة الحجریة لمجموعة الصنائع


7-الجلد الثالث من کتاب مرآة البلدان الناصری، أحداث السنة السابعة من عهد ناصر الدین شاه
المخطوطة الفارسیة السابعة عن التصویر الفوتوغرافی وکذلک العمل الثانی المطبوع فی هذا المجال وهو مدوّنة محمد حسن خان اعتماد السلطنة فی کتاب مررآة البلدان الناصری.
وقد شرح اعتماد السلطنة فی الصفحة 20 وتى 24 من الجلد الثالث لمرآة البلدان وضع التصویر الفوتوغرای فی عام 1295ق إلى جانب الإشارة للأعمال التی تمت فی عهد ناصر الدین شاه عقب أحداث السنة السابعة من حکم شاه قاجار (1280ق).
ویکن الاستعانة بهذه المقالة کمرجع موثوق فی تدوین بعض الملاحظات المهمة فی سیر تاریخ التصویر فی إیران؛ والملاحظات کبدایة التصویر فی إیران وأول مصور یعتمد أسلوب داغریوتیب فی إیران وأول مصور خبیر یتم تعیینه من قبل الشاه واستودیو مبارکة والتقاریر المصورة التی قام بها مدیر التصویر السید رضا فی الررحلات الکبیرة لناصر الدین شاه والمعلومات حول کرشیش وفوکتی وکارلیان والذین امتهنوا التصویر بأسالیب تالبوتیب وکلدیون وألبومین فی إیران.
مؤلف الکتاب هو محمد حسن خان (1256 حتى 1313ق) وقد دخل الفرع العسکری فی  دار الفنون بعد افتتاحه فی عام 1267ق وترقى تدریجیاً فی المناصب العسکریة.

 

الصفحة العشرین من الجلد الثالث لکتاب مرآة البلدان الناصری

 

وقد عمل فی السفارة الإیرانیة بباریس عام 1280ق حیث أکمل اللغة الفرنسیة وحصل على معلومات جدیدة. وبعد عودته لإیران تم تعیینه مترجماً فی البلاط. وقد تولى إدارة الصحیفة الرسمیة ولاحقاً رئیساً لوکالة الترجمة الإیرانیة؛ وفی النهایة أطلق علیه لقب صنیع الدولة. وفی عام 1299ق کان عضواً فی مجلس الشورى بالحکومة وفی سنة 1300ق أنشأ صحیفة مصور شریف والتی کانت تحت إشرافه وإدارته. ومن ثم شغل منصب نائب وزیر العدل ورئیس دار التألیف وعضواً فی مجلس الشورى بالحکومة ووزیر الطباعة. وفی عام 1304ق حصل على لقب اعتماد السلطنة. وکان لفترة طویلة المسؤول عن المحاسبة لمدینة طهران وبناء الأبنیة الملکیة والتعاقد علیها. وخلال حفل تقدیم وزراء الدول الأجنبیة المختارین کان یتم تقدیمه أیضاً لمنصب المترجم وأحیاناً کان یتولى مهمة استقبال الأجانب (أفشار، 1386، صص 15-13).
وأهم أعماله الأحداث الیومیة التی کتبها فی آخر ستة عشر عاماً من حیاته من عام 1298ق وحتى عام 1313ق. وکان اعتماد السلطنة من المقربین للشاه. وکان رفیق سفر للشاه فی رحلاته وکذلک عند حضور الشاه وخلوته وبالطبع یمکن اعتباره من الأقرباء المحارم للشاه (ذات المرجع، المقدمة، 8).
وکان اعتماد السلطنة على درایة بالتصویر الفوتوغرافی وأحیاناً کان یلتقط صوراً للتسلیة. وقد ذکر هذه الأمور عدّة مرات فی مذکراته: «مکثت فی المنزل والتقطت صورة »، «ذهبت مع منوتشهر میرزا إلى قصبة آشتیان والتقطنا صورة لذلک العجوز فی قصبة آشتیان »، « طلبت من فرنج وسائل تصویر سفریة عبر توکو وفی الصباح الباکر ذهبت لمتجر توکو ورأیت الوسائل وأعجبتنی » (ذکاء، 310).


8-کتاب قواعد الصور والبرقیات
یعتبر کتاب قواعد الصور والبرقیات والذی ألفه حسن بن علی رضا لاهیجی نجفی المخطوطة الفارسیة الثامنة فی التصویر الفوتوغرافی.وقد کُتب هذا الکتاب فی عام 1298ق وهو محفوظ فی المکتبة المرکزیة بجامعة أصفهان یحمل رقم 8092. وکما أن المیکروفیلم الخاص به موجود فی المکتبة المرکزیة بجامعة طهران.
والکتاب مکتوب على 69 صفحة بأبعاد 11*7 سانتیمتر.
مؤلّف الکتاب هو محمد تقی میرزا رکن الدولة (والی خراسان) ومهدی قلی خان سهام الملک من جمعهُ.
وقد کُتب کتاب قواعد الصور والبرقیات (تلغراف) بناءً على إحدى طرق تجزئة الکتاب فی العهد القاجاری، فی ثلاث عتامات وأربعة عشر ضوء ومرآة واحدة وتناول طریقة کلدیون تار وجوانب التقاط الصور (التصویر)، والطباعة والإظهار باستخدام الزجاج، تولیفة المواد الکیمیائیة، وتکبیر الصور و...الخ.
وعناوین الأقسام المختلفة لهذا الکتاب على النحو التالی:
المقدمة.
الصور والحالات فی أوضاع خاصة بمساعدة السطوع والظلمة والمواد الکیمیائیة الخاصة بالسطوع. فی شرح فهرس وأسماء المواد الکیمیائیة والوسائل المستخدمة والأمور بشکل عام والتی لاتتعلق بعملیات الضوء التالیة.
الشعاع. فی کیفیة الانعکاس\ العتمة الأولى أو الظلمة الأولى. فی أدوات ومکان تحصیر المواد الکیمیائیة ووضع الکلدیون\ الظلمة الثانیة. فی مکان العاکس والؤشر [=الفاعل ]\ الظلمة الثالثة. فی مکان الإجراء\ الضوء الأول. فی المقدار\ الضوء الثانی. نقاء العمل [و] (الوسائل)الصورة\ الضوء الثالث\ طریقة استخدام کلدیون بروم الیود\ الضوء الرابع. عمل حمام الفضة\ الضوء الخامس. فی معرفة کلدیون بروم الیود\ الضوء السادس. حمام الفضة\ الضوء السابع. فی التقاط الصور\ الضوء الثامن. فی المواد الکیمیائیة المُظهرة\ الضوء التاسع. فی المواد الکیمیائیة المُثبتة\ الضوء العاشر. فی شدّة الشبة (کبریتات البوتاسیوم والألومنیوم الممیهة)\ الضوء الحادی عشر. فی طباعة ونقاء [= الدور ] الصور على الورق\ الضوء الثانی عشر. فی المواد الکیمیائیة المُثبتة\ الضوء الثالث عشر. فی محلول الذهب\ الضوء الرابع عشر. فی محلول هیبوسول [=ثیوکبریتات الصودیوم ]. 

 


الصفحتین 19 و20 من کتاب قواعد الصور والبرقیات 

 

9-طریقة بابارنیان (بابازیان) فی التقاط الصور فی المنزل
کیفیة بابازیان فی التقاط الصور فی المنزل هی کتابة ضمن صفحة واحدة تتعلق بالتصویر الفوتوغرافی وهی موجودة فی بدایة مجموعة مخطوطات یدویة برقم 3966 فی مستودع المخطوطات بالمکتبة المرکزیة فی جامعة طهران.
وهذه المخطوطة هی تاسع المخطوطات حول التصویر والتی تم شرحها عام 1299ق بخط السید معین لشکر وهی إحدى طرق التقاط الصور فی عهد الناصری وتُسمى بابازیان.
ومن الواضح أن المجموعة الخطیة المذکورة قد تم جمعها من قبل شاعر یُدعى یغما جندقی؛ وذلک لأن رسائله للأبناء فی الصفحتین الخامسة والسادسة تم تأریخها بعبارة حرره یغما بتاریخ 1291ق و1301ق. وجزء من فهرس المحتوى الموجود فی هذا الألبوم کالآتی: ملحوظة بخط السید معین لشکر حول کیفیة التقاط الصور فی المنزل بأسلوب بابارنیان فی یوم الثلاثاء 4 ربیع الأول 1299 وکیفیة ترکیب المواد الکیمیائیة للتصویر معه\ رسائل یغما جندقی لنوابه وابنه\ قصیدة للسید میرزا لطف علی الملقب بالفانی\ جغرافیا العالم والبشر بالفارسیة\ تاریخ السلاطین العثمانیین من البدایة إلى وقت کتابة الألبوم... 
المؤلف الأصلی لهذه المُدوّنات الفوتوغرافیة وفقاً للنص نفسه کان شخصاً یُدعى معین لشکر والذی قام بشرح وکتابة ملاحظاته حول طریقة التصویر وترکیب المواد الکیمیائیة لبابازیان.

 

مخطوطة من صفحة واحدة حول کیفیة التقاط الصور فی المنزل بأسلوب بابازیان

 

هوسب بابازیان أو جوزیف بابازیان ابن القس مسروب بابازیان حیث درس التصویر فی تبلیسی وفی عام 1298ق قام بتأسیس ورشة التصویر الخاصة به فی تبریز. وقام بتأسیس مسرح فی تبریز وذلک بتوجیه من والده وفیما یتعلق بالتصویر وتجدر الإشارة إلى أن العدید من الصور المعروضة والمسرحیة القدیمة کانت من ضمن أعماله. وبعد ذلک قام بإنشاء ورشة التصویر الخاصة به فی طهران وکان على تواصل مع البلاط الإیرانی ونجح باستلام وسام الأسد والشمس الذهبی من الشاه وذلک بسبب مهارته العالیة (ذات المرجع، 414).
 

10-کتاب التصویر الفوتوغرافی لمحمود
یعتبر کتاب التصویر الذی ترجمه میرزا محمود خان المخطوطة العاشرة باللغة الفارسیة حول هذا الموضوع والذی تمت کتابته عام 1301ق. وکما أنه ثالث نص مترجم من الفرنسیة إلى الفارسی فی هذا المجال.
وهذا الکتاب محفوظ فی مستودع المخطوطات بالمکتبة الوطنیة الإیرانیة ویحمل الرقم 1091\ف وکُتب بخط النستعلیق ومؤلف من 18 فصلاً ویتضمن 156 صفحة. 
ویحتوی کتاب التصویر الفوتوغرافی لمحمود على معلومات حول ظهور التصویر وطریقة التقاط الصور وظهور الفیلم.
وقد دخل هذا الکتاب للموضوع الرئیسی بدون مقدمة. حیث أن الصفحة 144 من الکتاب تثبت ذلک والتی کُتب فیها لأن الکتاب موجّه أو تم کتابته للمصورین الخبراء لذلک لم یتطرق الکتاب للأساسیات والمقدمات.
مقدمة عن تاریخ اختراع وانتشار أسلوب کلدیون وأسماء الأشخاص الذین أکملوها والصیغ المختلفة من أجل ترکیب کلدیون والمواد الکیمیائیة الحساسة وشرح التغییرات فی استخدام واختراع الوصفات المختلفة وتغییر کمیة المواد فی ترکیب الکلدیون والتحول فی بناء أدوات ومعدات الغرفة المظلمة وبالأخص أدوات تکبیر الصور والصور الإیجابیة أو الشرائح الابتدائیة ووصف عملیة آمفی تیب ومعلومات حول نوع الإینلارغر الذی یُدعى بیغاغراف وطریقة التصویر المجسم هی من الأمور الموضّحة فی هذا الکتاب. وکذلک تم شرح تصمیمین بسیطین فی هذا الکتاب الطریقة الوصفیة وطریقة تشریب الزجاج.
الاسم «محمود آغا. ص.ت. » تم کتابته بالأحرف اللاتینیة فی أعلى الصفحة الأولى ویبدو أن مترجم الکتاب محمود ابن میرزا محمد کاظم محلاتی مؤلف کتاب التصویر واستاذ الکیمیاء فی دار الفنون. وقد جاء فی نهایة الکتابة توقیع بأحرف لاتینة باسم محمود أیضاً ومؤرخ بعام 1301م أدناه. والمؤلف الأصلی للکتاب الذی ترجمه میرزا محمود خان غیر معروف ولا وجود لأی إشارة إلیه فی الکتاب.

 

الصفحات 91 و92 من کتاب التصویر لمحمود


11- کتاب علوم التصویر صنیع السلطنة
کتاب علوم التصویر هو الأثر الفارسی الحادی عشر للتصویر الفوتوغرافی والذی کتبه میرزا احمد خان صنیع السلطنة لناصر الدین شاه. وقد تمت کتابته بخط النستعلیق (الفارسی) ضمن 19 صفحة وحُفظ فی المکتبة الوطنیة الإیرانیة برقم تسجیل 487.
عناوین فصول کتاب علوم التصویر لصنیع السلطنة هی کما یلی: أسماء الصناعات الجدیدة ومزایا کل منها/ النمط الظاهری المعروف بصناعة ناصری/ کیفیة صنع واستخدام لوحة ناصری [= اللوحة الجافة] / النقش الضوئی المعروف باسم الحفر الضوئی / النقش المعروف بالتصویر التجسیمی(الهولوغرافیة) / تکبیر الصورة / الترکیب الضوئی المعروف بمقاطع الصور / الصورة الملونة المعروفة بالتصویر الملوّن/ الطباعة على الرخام / طلاء المعادن والزجاج وإطارات المرایا واللوحات والأرائک وغیرها بالذهب.   
 

 

الصفحات 11 و12 من کتاب علوم التصویر صنیع ‌السلطنة


مؤلف الکتاب، میرزا احمد خان ابن میرزا علی طبیب سنکلجی المولود فی عام 1264. درس الطب فی دار الفنون، لکن حبه وحماسه للعلوم الطبیعیة أجبره على دراسة فنون التصویر الفوتوغرافی بدون معلم، لیختار التصویر مهنةً له فیما بعد (اعتماد السلطنة، 1296، ج2، ص95).
وبعد ذلک سافر میرزا احمد خان إلى أوروبا بمساعدة معیر الممالک (مسؤول دار سک العملة) لیکمل دراسة التصویر، حیث تعلم هناک الطباعة الفلکسوغرافیة (الطباعة المرنة) والطباعة الفنیة والنقش، وبعد عودته عمل کمدیر للمصورین فی الاستدیو التابع لدار الفنون.
کذلک أطلق علیه مظفر الدین شاه لقب صنیع السلطنة؛ وکان هو وابنه ابراهیم خان یعملون مصورین لدى الشاه وذلک فی بدایة سفره إلى أوروبا، کما تمکن الشاه عن طریقهم من إدخال أول معدات التصویر وعرض الأفلام إلى إیران.
وفی عام 1324ق. کان لایزال مدیراً لاستیدیو دار الفنون. وکان من أکثر المصورین نشاطاً وعملاً فی المجالات العلمیة والعملیة فی عصره وقد تم حفظ صوره فی العدید من الألبومات فی مکتبة الألبومات فی قصر کلستان (ذکاء،1384: 75 إلى 78، باختصار).  

 

12- الفصل الثامن من کتاب المآثر والآثار، التشجیع على تعلم وممارسة التصویر
«التشجیع على تعلم وممارسة التصویر» هی النص الثانی عشر وکذلک النقش الثالث للطباعة الحجریة الفارسیة حول التصویر، حیث توجد فی الصحفة 94 من کتاب المآثر والآثار. وقام محمد حسن خان اعتماد السلطنة بطبع هذا الکتاب على الحجر فی عام 1306 هجری بمناسبة مرور 40 عام على تولی ناصر الدین شاه الحکم.
هذه العبارة بمثابة تقریر عن بدایة التصویر فی إیران عام 1304 هجری. کذلک، فإن هذه العبارة تشیر إلى ریشارخان و رواج الداجیریة (آلة تصویر).
 

 

الصفحة 94 من کتاب المآثر والآثار


13- کتاب عکسیه حشریه
عکسیه حشریه هو الأثر الفارسی الثالث عشر عن التصویر الإیرانی ومن الممکن أیضاَ أن یکون أول کتاب مطبوع مستقل فی هذا النزع من الفنون.
تمت کتابة هذا الکتاب من قبل محمد بن علی مشکوه الملک بأمر من میرزا محمد خان الخادم الخاص لناصر الدین شاه وقد تم نشره فی عام 1307 هجری ضمن 56 صفحة عن طریق الطباعة الحجریة.
وتوجد نسخة من الطباعة الحجریة (اللیثوغرافیا) برقم 526678 ک.م- D/44301 وکذلک من المیکرو فیلم برقم 8395 للکتاب فی المکتبة المرکزیة لجامعة طهران.
وأکد مشکوه الملک فی هذا الکتاب على میزات الصور والتصویر وکذلک مقارنة مراحل التصویر -النشأة والطباعة- مع أفعال ونوایا الإنسان فی الدنیا وانعکاسها فی عالم مابعد الموت، لإثبات صحة بعض القضایا الدینیة.
واستعرض الکاتب خلال أقسام الکتاب المختلفة العدید من الأحادیث والآیات القرآنیة والأشعار لتثبیت هذه المقارنات کمقدمة لاستنتاجه الخاص.
یبین الکاتب هدفه الأساسی فی مقدمة الکتاب على الشکل الآتی: «[...] مجرد حفظ الأعمال، هذه الرسالة بطریقة جدیدة [...]  تقدم کل آیة من آیات الواقعة الحجة والدلیل، بحث لایتسنى لقارئ هذه الرسالة بأی شکل من الأشکال إنکار بعض الأخبار والأحکام الإلهیة أو أن یخطر فی باله بأنها دون دلیل..... الآیات المنقولة بالتواتر، تظهر بأن کل منها مثال على انضباط نظام الخلق الذی یجسد العقائد ویعززها، وبالمناسبة فإن عکسیه حشریه میول لایُشعر القراء بالممل ویحقق لهم القصد والهدف من أثناء ممارسة التصویر. 
 

 

الصفحات 50 و51 من کتاب عکسیه حشریه


توثیق الأشیاء وسائر الأمورالأخرى عن طریق کامیرا التصویر، الإشراف على ترکیب الأدویة والمواد الحساسة للتصویر، حساسیة عدسة التصویر السلبی (نجاتیف) ووضعها فی الکامیرا والتصویر، ظاهرة التصویر المخفی و السلبی(النجاتیف)، استخدام السیانید لصناعة الصور السلبیة، تغطیة عدسة التصویر السلبی بالورنیش لحمایة الطبقة الحساسة للضوء، حساسیة الورق لمحلول الفضة، طباعة الصور من خلال ضوء النهار، استخدام السیانید لإزالة الملوثات من المحلول الفضی، غسل الصورة المطبوعة بالماء، تلوین الصورة بمحلول الذهب، الثبات، عرض الصورة من خلال لصقها على الورق المقوى و ... هی الفصول المتعلقة بالتصویر فی هذا الکتاب.
فی الصفحتین 33 و 51 من هذا الکتاب، تم رسم طریقة صب الکلودیون على الزجاج وغسل الأوراق بحوض الفضة وتعلیقها وذلک لاستکمال شرح المواضیع التقنیة للتصویر. 

 

14- کتاب احمد، الحدیث العاشر
جاء الأثر الفارسی الرابع عشر عن التصویر فی کتاب أحمد أو سفینه طالبی. انتشر هذا الکتاب الذی قام بکتابته میرزا عبد الرحیم نجار زاده تبریزی المعروف باسم طالبوف فی عام 1307 هجری فی اسطنبول حیث تمت طباعته بتقنیة الحرف المتحرک. وقد أُعیدت طباعة الکتاب المذکور مجدداً فی اسطنبول عام 1319 هجری.
توجد نسخة من الطبعة الأولى لهذا الکتاب برقم V.1-C.2- B / 345 فی مجموعة علی أصغر حکمت فی المکتبة المرکزیة لجامعة طهران.
وتتعلق الصفحات 100 إلى 105 من کتاب أحمد، بالتصویر الفوتوغرافی. 
 

 

الصفحات 100 و102 من کتاب أحمد


تمت الإشارة باختصار إلى طریقة التصویر، انعکاس الصورة على الزجاج العاتم للکامیرا، التأثیرات الفیزیائیة والکیمیائیة للضوء فی التصویر، طریقة الداجیریة، بعض التطبیقات العلمیة للتصویر، التصویر الفوری و... فی کتاب أحمد.
کذلک، محتویات هذا الکتاب مقسمة إلى فقرات وتم إرفاق توضیحات إضافیة فی الهامش.
تم رسم صورة فی الکتاب تحمل عنوان طریقة أخذ الرسوم وانعکاسها.
مؤلف الکتاب، میرزا عبد الرحیم (1250 إلى 1328 هـ) من أفاضل القرنین الثالث عشر والرابع عشر القمری. وعلى الرغم من أن طالبوف لم یکن لدیه الکثیر من الدراسات باللغة الفارسیة والعربیة إلا أنه یعتبر أحد أبسط مؤلفی النثر الفارسی. فی البرلمان الأول (1324 هـ) انتخبه أهالی تبریز لیمثلهم فی البرلمان لکنه اعتذر عن قبول التمثیل ولم یأت إلى طهران. وقبل إعلان الدستور نشر طالبوف کتباً مفیدة لتنویر أفکار شعبه (فجر، 1378: ج2، 263).
طالبوف من أوائل الکُتاب الفرس الذین "علموا أبناء وطنهم کتابة الروایات العلمیة والمسرحیة وترجمات العلوم والفنون والصناعات الحدیثة ومکارم الأخلاق بلغة بسیطة" (سرمد ، 1372: 348).

 

15- کتاب الفیزیاء
جاء الأثر الفارسی الخامس عشر عن التصویر فی کتاب الفیزیاء. کتب هذا الکتاب شخص یطلق علیه اسم أبو القاسم فی عام 1310 هجری وتم حفظه فی المکتبة الوطنیة الإیرانیة برقم 2842/ف. 
یطرح الکتاب المذکور والمؤلف من 168 صفحة مواضیع جدیدة فی الفیزیاء وقد تم کتابته بخط النستعلیق. استناداً إلى الإشارة الموجودة بالصفحة الأخیرة فقد قام المؤلف بکتابة الکلمات باللغة الفرنسیة، الأمر الذی یزید من إمکانیة ترجمة النص إلى الفرنسیة. 
 

 

الصفحة الأولى والأخیرة من القسم المتعلق بالضوء والتصویر فی کتاب الفیزیاء


فهرس محتویات قسم الضوء والتصویر فی کتاب الفیزیاء کالآتی:
المقالة الخامسة: الفصل الأول. فی انتشار الضوء والانعکاس/ مصادر الضوء/ الضوء والظلام/ الانتشار المباشر للضوء/ الظل/ شبه الظل/ انتشار الضوء/ سرعة الضوء/ المرایا المسطحة/ الانعکاس المتناثر/ المرایا المقعرة/ الکامیرا الانعکاسیة/ المرایا المحدبة.
الفصل الثانی. فی انکسار الشعاع والعدسات/ انکسار الضوء/ تغییر مکان الأجسام التی ترى عن طریق الانکسار/ الخشب والماء/ العدسات/ تأثیر العدسات المائلة/ آثار العدسات المتباعدة/ الوسائل المتعلقة بالضوء/ عدسة مکبرة/ الکامیرا الفلکیة / الکامیرا / کامیرا غالیلیو/ الفانوس السحری/ المکبر الشمسی.
الفصل الثالث. فی تحلیل الضوء/ إنشاء منشور مثلث القاعدة فی الضوء/ التشتت/ الطیف الشمسی/ إعادة ترکیب الضوء الأبیض/ الدائرة النیوتونیة / قوس قزح/ لون الأجسام.

 

16- البیان الثامن من کتاب کشف الصناعة ومخزن البضاعة (مختارات محمدی)
البیان الثامن من کتاب کشف الصناعة ومخزن البضاعة (مختارات محمدی)، هو الأثر الفارسی السادس عشر للتصویر. تمت الطباعة الحجریة لهذا الکتاب فی مومبای بالهند عام 1311 هجری من قبل میرزا محمد شیرازی الملقب بملک الکتّاب، وتوجد نسخة منه برقم B/703 فی المکتبة المرکزیة لجامعة طهران.
الصفحات 51 إلى 58 من هذا الکتاب مخصصة لفن التصویر والصفحات 89 إلى 94 من الکتاب مخصصة لمعجم أبجدی إنجلیزی- فارسی لأسماء المواد والمرکبات المذکورة فی الکتاب.
یحتوی مختارات محمدی على شرح أکثر من ثلاثین فناً. فی المقدمة، یذکر مؤلف هذا الکتاب مجموعة مختارة من الکتب الفارسیة والفرنسیة التی تم جمعها.
وجاء فی مقدمة هذا الکتاب أن: «البیان العشرون فی فن التصویر، شرح المعدات وأدواتها»، ولکن فی نص الکتاب فإن الفصل المتعلق بالتصویر مکتوب فی البیان الثامن.
 

 

الصفحة الأولى والأخیرة من کتاب کشف الصناعة ومخزن البضاعة


دوِّن البیان الثامن من مختارات محمدی فی ستة فصول بالعناوین التالیة: ینبغی على المبتدئین فی البدایة معرفة مصطلحات هذا العلم؛ لذلک تم شرح المعدات بالتفصیل أولاً/ شرح مکان وزمان التصویر/ شرح الترکیز یعنی جعل مکان آلة التصویرعمودیا/ قواعد التصویر/ شرح معالجة الصور/ طریقة طباعة الصور على الورق.
فی الجزء الأخیر من هذا البیان، تم رسم ست صور لوسائل وأسالیب التصویر.
کما أن مؤلف هذا الکتاب هو مؤلف أو جامع کتاب مجموعة الصنایع (1295 هـ). هذا القسم من کتاب مختارات محمدی مأخوذ من الفصل الرابع والأربعین لکتاب مجموعة الصنایع ولکن مع إجراء بعض التغییرات وتم إدراج قاموس إنجلیزی-فارسی فی نهایته.

 

17- کتاب التصویر شمس الشعراء 
کتاب التصویر،هو مخطوط (مکتوب بخط الید) محفوظة فی المکتبة الوطنیة الإیرانیة برقم 4266. ویعد هذا الکتاب الأثر الفارسی السابع عشر عن التصویر وکذلک الأثر الرابع المترجم فی هذا المجال حیث قام بترجمته محسن میرزا شمس الشعرا.
وتم صیاغة هذا الکتاب بخط النسخ ضمن 98 صفحة بأبعاد 3,6 × 5,9 سم.
على الرغم من عدم معرفة التاریخ الدقیق لتدوین هذا الکتاب إلا أنه من التنویه الموجود فی الصفحة الأولى وکذلک تاریخ وفاة محسن میرزا فی عام 1315 هجری، یمکن اعتبار الفترة الزمنیة من 1310 إلى 1313 التاریخ المحتمل لتدوینه.
تم تدوین کتاب التصویر بطلب من میرزا اسماعیل آجودان باشی. وقد ورد اسم اسماعیل خان فی أثرین آخرین وهما رسالة علی بخش میرزا وطریقة التقاط الصور بأسلوب بابازیان.
 

 

الصفحة الأولى والأخیرة من کتاب التصویر شمس الشعرا

 

فهرس محتویات کتاب علوم التصویر صنیع السلطنة کالآتی:
طریقة صنع الکولودیون الجاف/ الجزء الأول/ الکولودیون الجاف وکیفیة صناعته/ الزجاج الکولودیونی/ الکولودیون/ زجاج کولودیون/ طرد الکولودیون/ تحضیر ورنیش الألبومین (الزلال)/ طریقة ورنیش الزجاج/ عملیة حساسیة زجاج الکولودیون الجاف/ مدة المعالجة وإظهار الصور/  إظهار لوح الزجاج الجاف/  ثبات الزجاج/ فی المعالجة وورنیش الألبومین. هامش/ بعض الملاحظات فی الإظهار: الحساسیة / الملحوظ فی الزجاج/ الملحوظ فی المعالجة/ الملحوظ فی ورنیش الزلال/ المبادئ العلمیة/ تحضیر الصور ومدة معالجتها/ عملیة الإظهار / ثبات الزجاج/ الکولودیون الجاف الصمغی المناسب لتصویر المناظر الصحراویة والخضراء.

 

18- البیان الثامن من کتاب کشف الصنائع ومختارات علی الحسینی
کتاب کشف الصنائع ومختارات علی الحسینی یحتوی على العدید من المواضیع المختلفة ویعد الأثر الفارسی الثامن عشر عن التصویر، وتمت کتابته بخط النستعلیق. وتم حفظ هذا الکتاب بالمکتبة المرکزیة لجامعة طهران برقم 2261 ولم یعرف مؤلفه بشکل دقیق. 
ینقل کتاب کشف الصنائع ومختارات علی الحسینی المواضیع ذاتها المذکورة فی کتابی مجموعة الصنائع ومختارات محمدی ولکن مع إجراء بعض التغییرات البسیطة فی فصول الکتاب.
وتم طباعة الکتب الثلاثة المذکورة من قبل شخص واحد أی میرزا محمد شیرازی ملک الکتاب مع إجراء بعض التغییرات البسیطة أو إضافة بعض المواضیع، وقد غیر اسم الکتاب فی الطبعات اللاحقة لنشره؛ ولوحظ فی الکتاب الأخیر مستوى أعلى فی ربط الجمل والترتیب المنطقی للمواضیع، وکذلک نسبة أقل من  الأخطاء مقارنةً بمختارات محمدی.
 

 

الصفحة الأولى والأخیرة من البیان الثامن لکشف الصنائع ومختارات علی الحسینی


الصفحات من 82 إلى 93 من هذا الکتاب تتعلق بالمواضیع المرتبطة بالتصویر وتتضمن العناوین التالیة: مقدمة/ شرح مکان وزمان التصویر/ شرح الترکیز یعنی جعل مکان آلة التصویرعمودیاً/ قواعد التصویر/ شرح معالجة (إظهار) الصور/ طریقة طباعة الصور على الورق.
 

19- کتاب شعاع الشموس فی المرایا والعکوس
کتاب شعاع الشموس فی المرایا والعکوس هو الأثر الفارسی التاسع عشر عن التصویر والذی قام بتألیفه میرزا شفیع خان محقق السلطان فی عام 1322 هجری، حیث کتبه وأهداه لمظفر الدین شاه قاجار.
ویناقش الکتاب المذکور فی صفحاته البالغ عددها 90 صفحة 128 موضوعا وقضیة حول التصویر. ومن المرجح بشدة أن هذا الکتاب محفوظ الآن فی مکتبة شخصیة.
بالنظر إلى عناوین الفصول المدرجة فی فهرس محتویات الکتاب، یُعتقد أن بعض محتویاته قد تم ترجمتها من الفرنسیة. کما یمکن رؤیة اسم المصور میرزا أحمد ومحالیل أو مواد التصویر الخاصة به فی بعض العناوین.
بعض الموضوعات التی تم ذکرها لأول مرة فی هذا الکتاب عبارة عن: ورق الجیلاتین وبروم نترات الفضة/ فساد الکولودیون واستصلاحه/ نقل الصور الإیجابیة على القماش المشمع/ صناعة الکولودیون المزخرف/ ورق أطلس/ الصور على الأوبالین (الزجاج الملون) والکریستال المزخرف / حل مشکلة نتوء الورق/ الرتوش/ استخراج الذهب من أطباق الخزف الصینی/ طباعة الصور باستخدام الجیلاتین و.... 
لهذا الکتاب أهمیة کبیرة نظراً لتنوع الموضوعات التی یطرحها، ولکن للأسف لم یحظى کاتب هذه المقالة بأصل أو صور هذا الکتاب لتناول المزید حوله، وقد تم اقتباس المادة المذکورة أعلاه من کتاب تاریخ التصویر والمصورین الرائدین فی إیران.
 

 

مقدمة کتاب شعاع الشموس فی المرایا والعکوس


فهرس محتویات الکتاب کالتالی:
حمام فیراج ساخن/ حمام فیراج بارد/ حمام فیراج بارد/ [کلمتان غیر مقروءتین] ثبات الصورة/ إظهار صور الکولودیون الجاف/ إرشادات أخرى یعمل بها میرزا أحمد/ إرشادات أخرى لثبات الصور فی زجاج الکولودیون الجاف/ کیفیة إظهار وثبات الصور وفقاً للتعلیمات [...] /فی الکولودیون الجاف/ طریقة إظهار الصور باستخدام مادة قلویة/ لصناعة مرکبات الکلور فی [= نترات الفضة]/ حول تقویة الزجاج الإیجابی/ حساسیة الورق فی حوض الفضة/ حول الحفاظ على الورق الحساس لثلاثة أیام/ إرشادات أخرى للحفاظ على الورق الحساس [کلمة غیر مقروءة]/ حوض لثبات الورق/ إرشادات المصور میرزا احمد للکولودیون الرطب/ إرشادات الکولودلون الرطب/ لإظهار الزجاج فی الکولودیون الرطب/ غسل الزجاج قبل وضعه فی الهیکل المخصص/ حول طلاء الزجاج بالکولودیون بعد تنظیفه/ الإرشادات الأولى وفقاً للتعلیمات/ [کلمة غیر مقروءة]/ إرشادات الحوض من أجل حوض الفضة/ إرشادات البروم [کلمة غیر مقروءة]/ إرشادات [کلمة غیر مقروءة] الحوض کما یلی/ حول عرض الزجاج الحساس [کلمة غیر مقروءة]/ حول إظهار الصور فی [کلمة غیر مقروءة] وحمض الغالیک/ ثبات الصور باستخدام السیانید وسیانید الأمونیوم/ ثبات الصور باستخدام ثیوکبریتات الصودیوم/ من أجل [...]/ کسر الحجر والخزف الصینی/ الورنیش للزجاج المکسور/ [کلمة غیر مقروءة]/ من أجل [کلمة غیر مقروءة] الزجاج المکسور/ حول الورنیش غیر اللامع/ الورنیش الخاص بالزجاج/ سائل لتلمیع الصور/ إرشادات التصویر الجدیدة/ [کلمة غیر مقروءة] من أجل الإرشادات الجدیدة للغرفة المظلمة للتصویر/ حول إظهار الصور وثباتها/ حول طباعة الصور على الزجاج / حول لصق الصور على الورق المقوى/ من أجل تلمیع زجاج الصور/ حول حوض الذهب/ رسالة علمیة حول إظهار الصور بـ [...] دائم/ حول النظافة والترتیب فی حرفة التصویر/ حول [کلمة غیر مقروءة] وتقویة الصور [...]/ حول تقویة زجاج الصور/ حول إظهار الصور باستخدام حمض الغالیک و.../ حول إظهار الصور باستخدام الهیدروکوینون/ حول تقویة الزجاج الضعیف [...].

 

20- کتاب الطالب المهنی
الأثر الفارس العشرین عن التصویر هو قسم من کتاب الطالب المهنی الذی صدر فی تبریز عام 1322 هجری. مؤلف هذا الکتاب شخص اسمه حسین وهو مدیر مکتبة کمال المرکزیة فی تبریز فی حین أن کاتبه میرزا تقی. وتم الاحتفاظ بنسخة من هذا الکتاب فی الکتبة الوطنیة الإیرانیة برقم 12989/س.
ویتألف الکتاب المذکور من 160 صفحة وقد تمیت کتابته بخط النستعلیق. ویوجد القسم المتعلق بالتصویر فی الصفحات من 80 إلى 101 من الکتاب.
طرح کتاب الطالب المهنی خمسمائة موضوع وفیما یلی بعض منها: قیاس الهواء الخارجی/ تنقیة الزیت الفاسد/ تنظیف الفلین القدیم/ ترسیب المعادن/ أنواع الطلاء بحیث لا یسمح الجلد الموجود بالأحذیة بعبور الماء/ التصویر[الصفحات 80 إلى 103]/ [...] المواد المستخدمة فی التصویر.
عناوین موضوعات قسم التصویر فی کتاب الطالب المهنی کالتالی: التصویر/ الطریقة الأولى/ إظهار الوجه (التطویر)/ الطریقة الثانیة/ الطریقة الثالثة/ بعض الکلمات/ تقویة الزجاج الضعیف (رانقورس)/ إضعاف الزجاج/ نقل الصور من الزجاج إلى الورق/ حوض مائی/ حوض التلوین (بن فیراج)/ حوض الإیجابی/ ترتیبات/ ترتیب الأسیتون/ ترتیب بوراقس/ ترتیب دو لفرامات/ ترتیب الکلورید/ ترتیب الکلورید ثنائی البلاتین/ الصقل للصور/ أساب عدم النجاح فی أعمال التصویر/ اللوح السالب (الزجاج)/ اللوح الموجب (الورق).
 

 

الصفحات الأولى والأخیرة من القسم المتعلق بالتصویر فی کتاب الطالب المهنی
 

21- التصویر الجدید
الأثر الفارسی الحادی والعشرون عن التصویر هو کتاب «علم التصویر الجدید» الذی ألفه غارنیک خان دالکیجیان وتمت طباعته بتقنیة الحرف المتحرک فی طهران عام 1325 هجری. هذا الکتاب هو الکتاب الأول عن التصویر الذی یُنشر فی إیران بتقنیة الحرف المتحرک. وقد نُشر قبل ذلک کتاب أحمد (سفینه طالبی) فی ترکیا من خلال استخدام تقنیة الطباعة ذاتها.
وتوجد نسخة من هذا الکتاب برقم D3.T.R.145 فی مجموعة علی أصغر حکمت بالمکتبة المرکزیة لجامعة طهران. کما توجد عدة نسخ منه أیضاً فی المکتبة الوطنیة وکذلک فی متناول العدید من الأشخاص.
یحتوی کتاب علم التصویر الجدید على 222 صفحة. ویُقال أن هذا الکتاب مترجم من نص فرنسی وذلک بالنظر إلى بعض المصطلحات الواردة فیه.
کُتب على الغلاف الخلفی للکتاب: « علم التصویرالجدید هو کتاب یشرح بمنتهى الدقة والبساطة جمیع الموضوعات الجدیدة وحدیثة الظهورعن التصویر. تألیف الصیدلانی غارنیک خان دالکیجیان. حاصل على دبلوم من دار الفنون الطبیة فی اسطنبول. [...]».
 

 

صفحتی العنوان والمقدمة من کتاب علم التصویر


یتألف کتاب علم التصویر الجدید من ثلاثة کتب (أقسام) تتضمن خمسة وعشرین فصلاً مع شرح وافر. فهرس محتویات الکتاب کالتالی:
المقدمة
الکتاب الأول. بعض المواضیع الأساسیة - فی الغرفة المظلمة/ التصویر/ فی إظهار الزجاج/ طباعة الصور.
الکتاب الثانی. الصور السلبیة - کامیرات التصویر/ بعض الأساسیات/ الزجاج الحساس/ الغرفة المظلمة/ أنواع الصور/ التقاط الصور وإظهارها/ مواد الإظهار/ ثبات الزجاج وتجفیفه/ تقویة وإضعاف الزجاج.
الکتاب الثالث. الصور الإیجابیة - الرتوش. الفصل الثانی: ورنیش الزجاج/ أوراق التصویر/ طباعة الصور /فیراج/ ثبات الصور وغسلها/ فیراج فیکساج (الحدیث)/ إظهار أوراق الجیلاتین/ الأوراق التی یجب أن تظهر باستخدام المواد (هامش)/ لصق الصور على الورق المقوى/ الصور الإیجابیة على الزجاج / الصور على القماش.
مؤلف الکتاب، غارنیک خان دالکیجیان، أرمنی من الإمبراطوریة العثمانیة وحاصل على شهادة دبلوم فی الصیدلة من دار الفنون الملکیة للطب فی اسطنبول. وکان لدیه صیدلیة ومتجر فی طهران وکذلک کان الصیدلانی الخاص بالأمیرین شعاع السلطنة وسالار الدولة- أبناء مظفر الدین شاه (ذکاء، 1384: 322).

 

22- کتاب فن التصویر
الأثر الفارسی الثانی والعشرون المتعلق بالتصویر فی عهد القاجار هو کتاب فن التصویر الذی ألفه جارابد باباریان. تمت طباعة هذا الطتاب بتقنیة الحرف المتحرک فی عام عام 1333 هجری. کما تمت إعادة طباعته للمرة الثالثة فی عام 1347 هجری. وحُفظت نسخة منه فی المکتبة المرکزیة لجامعة طهران برقم D3.T.R.145.
وکانت الطباعة الثالثة للکتاب فی طهران عام 1347 هجری، حیث تم إعداده بحجم الجیب وباستخدام حروف الرصاص (الحرف المتحرک) ومرفقاً بالصور. تتألف هذه الطبعة من 160 صفحة ضمن ثلاثة کتب (أقسام) و 18 فصل.
بیّن باباریان فی مقدمة الطبعة الثالثة للکتاب أن سبب إعادة طباعته هو إقبال جمیع المصورین علیه، وندرة الکتاب، وکذلک التطور المتزاید للتصویر وعدم تداول الأسالیب القدیمة وتقدیم مواضیع جدیدة وذات فائدة أکبر.
ونظرا للتشابه الشدید، فمن المرجح أن یکون مصدر تألیف أو ترجمة کتابی فن التصویر باباریان وعلم التصویر الجدید دالکیجیان هو نفسه.

 
 

صفحة عنوان کتاب فن التصویر باباریان


فهرس محتویات کتاب فن التصویر کالآتی:
الکتاب الأول: الصور السلبیة - الکامیرا/ الغرفة المظلمة/ ترتیب وقاعدة التقاط الصور/ التجزئة/ إظهار الصور/ إرشادات مختلفة لظهور الصور النمطیة/ ثبات وتجفیف القوالب النمطیة/ حول الأفلام/ تقویة الصور النمطیة/ إضعاف الصور النمطیة/ عیوب أخرى للقوالب النمطیة/ معنى الصورة السلبیة.
الکتاب الثانی: الصور الإیجابیة - طباعة الصورة على الورق/ فیراج وفیکساج/ قص ولصق الصور على الورق المقوى/ لمعان وشفافیة الصور.
الکتاب الثالث: بعض المعلومات المفیدة والأساسیة - بعض المعلومات عن الصور السلبیة/ بعض المعلومات عن الصور الإیجابیة/ التقاط الصور على الأشیاء المختلفة/ تعلیمات وإرشادات مختلفة.
تم استخدام مجموعة متنوعة من الصور لفهم المحتوى بشکل أفضل وتعریف القراء بشکل أو وظیفة آلة التصویر.
درس باباریان فی دار العلوم العثمانیة [ترکیا] بمدینة اسطنبول وحصل على الدرجة الأولى فی مرحلة الدبلوم بالصیدلة. کان معلماً فی مدرسة الصیدلة بطهران وحاز على العدید من الأوسمة من الحکومة الإیرانیة. کما کان لدیه صیدلیة مرموقة فی طهران یبیع فیها الأدویة ومعدات التصویر وأدوات الجراحة ومعدات طب الأسنان (نفس المرجع، 324).


المصادر والمراجع
- اعتماد السلطنة، محمد حسن خان (1296 هـ)، مرآة البلدان ناصری، المجلد الثالث، الطباعة الحجریة، طهران، موجود فی المکتبة المرکزیة لجامعة طهران.
اعتماد السلطنة، محمد حسن خان (1306 هـ)، المآثر والآثار، الطباعة الحجریة، طهران، موجود فی المکتبة المرکزیة لجامعة طهران.
- اعتماد السلطانة، محمد حسن خان (1386)، صحیفة مذکرات اعتماد السلطنة، بمساعدة إیرج أفشار، أمیر کبیر، طهران.
اعتماد السلطنة، محمد حسن خان (1296)، مرآة البلدان، المجلد 1، الطباعة الحجریة، طهران.
- أبو القاسم (1310 هـ)، الفیزیاء، مخطوط (مکتوبة بخط الید)، مکتبة الوطنیة الإیرانیة.
- أفشار، ایرج ومحمد تقی دانش باجوه (1361)، فهرس الکتب المخطوط مکتبة ملک الوطنیة، المجلد 3، طهران.
- أفشار، ایرج (1370)، کنز الصور الإیرانیة وتاریخ دخول التصویر إلى إیران، طهران، دار الثقافة الإیرانیة.
- انوار، عبد الله (4-1351)، فهرس مخطوطات المکتبة الوطنیة الإیرانیة، المجلدان 4 و 3، طهران.
- انوار، عبد الله (1343) فهرس مخطوطات المکتبة الوطنیة الإیرانیة، المجلد الأول، طهران.
- آتابای، بدری (2537)، فهرس ألبومات المکتبة الملکیة، طهران، قصر کلستان.
- بامداد، مهدی (1378)، سیرة رجال إیران فی القرن 12، 13، 14 هجری، المجلد 1 و 2، طهران، زوار.
- باباریان، جارابد (1333 هـ)، فن التصویر، الحرف المتحرک (طباعة الرصاص)، طهران، مطبعة فاروس، موجود فی المکتبة المرکزیة لجامعة طهران.
- بیتر تاسک (1382)، تطور التصویر، ترجمة محمد ستاری، طهران، سمت.
- التبریزی، عبد الرحیم بن أبو طالب (1307 هـ)، کتاب أحمد، المجلد الأول، الحرف المتحرک، اسطنبول، موجود فی المکتبة المرکزیة لجامعة طهران.
الجندقی، یاغما [ربما] (1299 هـ)، ألبوم المخطوطات (طریقة تصویر بابازیان فی المنزل)، موجود فی المکتبة المرکزیة بجامعة طهران.
- حسین (1322 هـ)، الطالب المهنی، الطباعة الحجریة، تبریز، موجود فی المکتبة الوطنیة الإیرانیة. 
- دالکیجیان، غارنیک خان (1325 هـ)، علم التصویر الجدید، الحرف المتحرک، طهران، مطبعة فاروس، موجود فی المکتبة المرکزیة لجامعة طهران.
- دانش باجوه، محمد تقی وعلی نقی منزوی (2536)، فهرس مخطوطات مدرسة سباهسالار، المجلد 5، طهران، جامعة طهران.
- دانش باجوه، محمد (1368)، فهرس المیکروفیلم للمکتبة المرکزیة والوثائق، طهران، جامعة طهران.
- دانش باجوه، محمد (1340)؛ فهرس مخطوطات المکتبة المرکزیة لجامعة طهران، المجلد 9، طهران، جامعة طهران.
- دانش باجوه، محمد، فهرس مخطوطات المکتبة المرکزیة لجامعة أصفهان.
- ذکا، یحیى (1384)، تاریخ التصویر والمصورین الرائدین فی إیران، طهران ، علمی وثقافی.
- ساسانی، خان مالک (بیتا)، صانعوا السیاسة فی عهد القاجار، وطهران، بابک.
- ستاری، محمد (1385)، «وصول أول جهاز اینلارغر إلى إیران»، مجلة الفنون الجمیلة، العدد 27، ص 97 إلى 104.
- سرمد، غلام علی (1372)، إرسال الطلاب إلى الخارج فی عهد القاجار، طهران، بنیاد.
- سوریوغین، أنطوان خان (1295 هـ)، فن التصویر، مخطوط، موجودة فی المکتبة الوطنیة الإیرانیة.
- الشیرازی، میرزا محمد (1311 هـ)، کشف الصناعة ومخزن البضاعة، مخطوط، موجود فی المکتبة المرکزیة لجامعة طهران.
- شمس الشعراء، محسن میرزا (1312 هـ)، التصویر، مخطوط، موجود فی مکتبة مدرسة سباهسالار.
- الشیرازی ، میرزا محمد (القرن الثالث عشر هـ)، کشف الصنائع ومختارات علی الحسینی، مخطوط موجود فی المکتبة المرکزیة لجامعة طهران.
- الشیرازی، میرزا محمد (1295 هـ)، مجموعة الصنائع، الطباعة الحجریة، مومبای، موجود فی مجموعة شخصیة.
- صنیع السلطنة، میرزا أحمد خان (العقد التاسع أو العاشر من القرن الثالث عشر الهجری)، علم التصویر، مخطوط، موجود فی مکتبة الوطنیة الإیرانیة.
- علی بخش میرزا (1294 هـ)، التصویر، مخطوط، موجود فی المکتبة الظاهریة فی دمشق.
لاهیجی نجفی، حسن بن علی الرضا (1298 هـ)، قواعد التصویر والبرقیات (تلغراف)، مخطوط، موجود فی المکتبة المرکزیة لجامعة أصفهان.
- محلاتی، محمد کاظم (1280 هـ)، کتاب الصورة، مخطوط، مکتبة مدرسة الشهید مطهری (سباهسالار)، طهران.
- محلاتی، میرزا محمود خان (1301 هـ)، التصویر، مخطوط، موجود فی المکتبة الوطنیة الإیرانیة، طهران.
- مشکوه الملک، محمد بن علی (1307 هـ)، عکسیه حشریه، (الطباعة الحجریة) لیثوغرافیا، طهران، موجود فی المکتبة المرکزیة لجامعة طهران.
- منزوی، أحمد (49-1340)، فهرس الکتب المخطوطة لمکتبة سباهسالار، طهران، المؤسسة الثقافیة الإقلیمیة.
- ناصر الدین شاه قاجار (1286)، کیفیة صناعة مواد التصویر من خلال إرشادات مدیر المصورین، موجود فی بدایة الفهرس الثانی لأسفار هومایونی.
- مؤلف غیر معروف (1274 هـ)، التصویر، مخطوط، مکتبة مدرسة الشهید مطهری (سباهسالار)، طهران.